اخر الاخبار - الأمن يتدخل لفض مسيرة احتجاجية لأساتذة التعاقد وجمعية حقوقية تؤكد: التظاهر السلمي حق مشروع

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

غ.د

عرفت المسيرة الاحتجاجية التي دعا إليها المجلس الجهوي لتنسيقية الأساتذة المتعاقدين بمراكش، تدخل قوات الأمن التي عملت على تفريق المحتجين ومنعهم من تنظيم مسيرتهم.

وشهدت ساحة باب دكالة بمدينة مراكش، إنزالا أمنيا مكثفا، حيث حلت إلى عين المكان العشرات من سيارات الشرطة وقوات التدخل السريع والقوات المساعدة وفرقة الدراجين.

منع الأساتذة المتعاقدين من تنظيم مسيرتهم؛ دفع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة بمراكش، إلى إصدار بيان تنديدي قالت فيه إنه” قبل انطلاق مسيرة التنسيقية الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، سارعت القوات القمعية بمختلف تشكيلاتها إلى تفريق الأساتذة ومنهم من الوصول للساحة”.

كما قامت فرقة الدراجين، بحسب الجمعية بـ”عمليات المطاردة عبر بعض أزقة وشوارع المدينة خاصة المؤدية إلى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، وقد أسفر التدخل عن منع المسيرة السلمية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد والمتضامنين معهم، كما تم توقيف ثلاث أساتذة ضمنهم المنسق الجهوي للتنسيقة وإطلاق سراحهم فيما بعد”.

وأكدت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في بيانها على أن التظاهر السلمي حق مشروع ومن مشمولات حقوق الإنسان، معلنة تضامنها مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من أجل مطالبهم العادلة والمشروعة.

وطالبت الهيئة الحقوقية، بفتح حوار جدي ومسؤول مع التنسيقية الوطنية للاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من أجل التسوية النهائية والعدالة للملف بما يخدم المدرسة العمومية والارتقاء بها لضمان الحق في تعليم ديموقراطي علمي وموحد.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة نون

أخبار ذات صلة

0 تعليق