اخر الاخباراليوم: حقائق في حياة عبلة كامل: «تكره الظهور الإعلامي»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أثارت شائعة إصابة عبلة كامل بسرطان غضب رواد السوشيال ميديا، كما أثارت غضب زوج عبلة كامل السابق المخرج أحمد كمال ليخرج عن صمته ويكتب منشور عبر حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" قائلًا:" الفنانة عبلة كامل بصحة جيدة، وما تردد عن حالتها الصحية اليوم كذب وخداع ورغبة في تحقيق مكاسب رخيصة، على حساب فنانة كبيرة".

-ترصد الـ"دستور" في السطور التالية حقائق بحياة عبلة كامل

-تخلت عن زوجها من أجل الفن
كان من أشهر قصص الارتباط هي قصة زواج الفنانة الكبيرة عبلة كامل والمخرج والممثل أحمد كمال والذي أثمر هذا الزواج عن طفلتين هما زينب وفاطمة لتنشب الخلافات عقب وضع مولودتها الثانية حيث اهتمت عبلة كثيرًا بمشوارها الفني والتي أثار غضب زوجها مطالبًا منها بالتفرغ والاهتمام لاسرتها وبيتها والابتعاد عن حلم الشهرة لتحاول عبلة كثيرا في الحفاظ على أسرتها وعملها في وقت واحد لكن لم تستطع عبلة إرضاء زوجها ليكون الانفصال هو الحل وتنفصل عن زوجها عام 1986.

-الحجاب والاعتزال
كشفت الفنانة القديرة عبلة كامل والفنان الراحل محمود الجندي عن ارتباطهم عام 2003 ولترتدي عبلة الحجاب عقب زواجها من الفنان الراحل لتشتعل الخلافات بين الثنائي بعد عامين وينتهي بالانفصال وكان سبب الانفصال هو"غيرة الفنية" ليكشف الجندي في لقاء تلفزيوني مع الإعلامية سمر يسرى أن سبب الطلاق هو غيرة من نجومية الفنانة عبلة كامل خاصة أنه لم يتقبل فكرة تأخرها في التصوير وانه تم عرض أدوار عليه كـ"مجاملة" له موضحًا أنه راجل يحترم موهبته وأنه لم يتقبل هذا ابدًا.

-لا تستطيع التعامل مع التكنولوجيا
كشف زوج الفنانة السابق أحمد كمال في لقاء تلفزيوني له عن أن عبلة كامل اضطرت للذهاب لوزارة الداخلية، لاتخاذ إجراء قانوني لتثبت أن هناك حسابًا ينتحل شخصيتها؛ لأنها لا تمتلك أي حساب على مواقع التواصل الاجتماعي مشيرًا أن الفنانة عبلة كامل: "لا تستطيع التعامل مع التكنولوجيا بأي شكل من الأشكال".

-تكره الظهور الإعلامي
رغم المسيرة الفنية الحافلة لعبلة كامل وأدوارها التي لاقت استحسان الجمهور إلا عند البحث عن اللقاءات التلفزيونية لها لن تجد غير لقائين بالكثير وكانوا في بداية مشوارها الفني وذلك نظرًا لكره عبلة كامل للحديث وأنها ترغب أن تصبح حياتها الشخصية خاصة جدًا وبعيدة عن الأضواء.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدستور الاصلي

0 تعليق