اخر الاخبار - معاناة مرضى كورونا ببني ملال وقلة الأطر الطبية يجر وزير الصحة للمساءلة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

غ.د

وجه البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، هشام صابيري، سؤالا كتابيا لوزير الصحة، خالد آيت الطالب، بخصوص اتأخر فتتاح المستشفى الميداني الخاص بمرضى كورونا ببني ملال، الشيء الذي يزيد من معاناة المصابين.

وقال البرلماني في سؤاله، إن عدد المصابين بمرض كوفيد 19 في تزايد، مقابل التناقص المستمر لعدد الأطباء والممرضين، بسبب غيابهم الاضطراري، بالنظر لكون عدد الأطقم الطبية بإقليم بني ملال تعاني من الإصابة بكورونا.

وأضاف المتحدث ذاته، أن هذه “الوضعية المقلقة اضطرت معها المصالح الطبية إلى إفراغ عدد من الأقسام داخل المستشفى الجهوي، مما يصعب على المرضى الآخرين غير المصابين بفيروس كورونا الولوج إلى العلاج”.

وأشار البرلماني إلى أن وزارة الصحة أقدمت على بناء وتجهيز مستشفى ميداني داخل المركز الاستشفائي الجهوي لبني ملال بسعة 100 سرير مخصص للحالات التي تحتاج للانعاش والحالات الحرجة، و”تم الانتهاء من بنائه و تجهيزه ولم يتم افتتاحه لحدود اليوم لتخفيف الضغط على المستشفى الجهوي لبني ملال، الذي تجاوز طاقته الاستيعابية خصوصا بقسم الإنعاش من جهة، ولتجنب مخالطة الحالات المصابة بالفيروس، والتي لا تتوفر على إمكانات البروتوكول العلاجي بالمنازل من جهة أخرى..”.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة نون

أخبار ذات صلة

0 تعليق