اخر الاخباراليوم: حكاية قبلة عنيفة فى حياة رشدى أباظة.. «الفنانة سقطت مغشيًا عليها»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
حكى الفنان رشدي أباظة عن القبلات في حياته، وذلك في حوار لمجلة الشبكة، وحكى أيضًا عن أغرب القبلات التي جمعته بالفنانات في الأفلام، قال رشدي أباظة: "هناك فنانة تركت السينما الآن، وكان بيني وبينها بداية تفاهم، أو تستطيع قول أنها رائحة حب، أو شروع فيه، وكنت ألمس يدها ونحن نمثل فترتجف، وأحس هذا فأترفق بها وآخذها إلى الجدية في الأداء حتى لا تصبح رجفتها إضطرابًا يضيع منها الحوار أو ينسيها خطاها".

وواصل رشدي:" وترقبت اليوم الذي تكون فيه القبلة بصبر نافذ، لأنها بهذه النعومة والحساسية شوقتني لتقبيلها، ويومها جاءت وهي ممتقعة الوجه ووقفت في البلاتوه تستمع إلى المخرج كما لو كان قاضيًا قاسي القلب يحكم عليها بالقبلات".

وتابع:" ودارت الكاميرا واقتربت مني وفي عينيها توسل أكثر من الحب، واقتربت أكثر، ثم ألقت بنفسها في أحضاني، وأطبقت على شفتيها كأمر المخرج، وكخيال المؤلف، وكحتمية المشهد، ورحت معها في قبلة عنيفة، وصاح المخرج"ستوب"، فتركتها، ولكنها هوت إلى الأرض مغشيًا عليها".

وفي الأخير قال:" ووشى الإغماء بما كنا نخفي، فتلك القبلة أمام شهود العيان أروع دليل في أحلى جريمة".

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدستور الاصلي

أخبار ذات صلة

0 تعليق