عاجل

اخبار العالم العربي اليوم كوريا الشمالية: لن نقدم لترامب شيئا ليتباهى بإنجازاته

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال وزير الخارجية الكوري الشمالي ري سون-كون، إن بلاده «لن تقدم شيئا أبدًا للولايات المتحدة بلا مقابل، كحزمة تنازلات أخرى قد يستخدمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتباهي بإنجازاته»، مشيرًا إلى أن الهدف الاستراتيجي لبلاده هو تعزيز القدرات لمواجهة التهديدات العسكرية الأمريكية على المدى الطويل.

ولم يلق رد وزارة الخارجية في كوريا الجنوبية على بيان الشمال، الداعي إلى السعي من أجل الاستئناف السريع للحوار بين بيونغ يانغ وواشنطن، وتطوير العلاقات بين الكوريتين«أي قبول حتى بعد إعلان كوريا الجنوبية نيتها في سن تشريع يناهض إرسال منشقين شماليين بالونات تحمل منشورات عدائية ناحية الشمال.

وقال نائب حاكم إقليم كيونغ كي، لي جيه-غانغ، إن «توزيع المنشورات المناهضة لكوريا الشمالية يتجاوز مجرد التعبير عن الآراء، وينبغي اعتباره عملا خطيرا يحرض على الأزمات ويمكن أن يسبب احتكاكات عسكرية».

وبعد مرور عامين على القمة الأولي بين زعيم كوريا الشمالية ونظيره الأمريكي، اتهم وزير الخارجية الكوري الشمالي، ري سون جوون، واشنطن بـ«النفاق» والسعي إلى تغيير النظام قائلا إن آمال العام 2018 «تلاشت» ليحل محلها «كابوس مظلم» مضيفا أن «الآمال بتحسين العلاقات بين البلدين التي كانت مرتفعة جدا ومحطّ أنظار العالم بأسره قبل عامين، تحولت الآن إلى إحباط يتسم بتدهور متسارع».

وذكر الوزير أنه على الرغم من أن شعبي البلدين يرغبان بالسلام إلا أن «واشنطن عازمة على تأزيم الوضع.. ونتيجة لذلك، أضحت شبه الجزيرة الكورية حاليا أخطر نقطة ساخنة في العالم ويُطاردها باستمرار شبح الحرب النووية».

وأشار إلى أن رغبة الكوريين الشماليين في إنهاء فترة «العلاقات العدائية» بين بيونغ يانغ وواشنطن وفي «فتح حقبة جديدة من التعاون والسلام والازدهار» أصبحت «أعمق من أيّ وقت مضى».

لكن الوزير اعتبر أنه «حتى الشعاع الضعيف من التفاؤل بالسّلام والازدهار في شبه الجزيرة الكورية قد تلاشى»، تاركا مكانه «كابوسا مظلما».

كما اتّهم الوزير الكوري الشمالي ترامب تحديدا بعدم تقديم أي عرض جوهري على بيونج يانج، منوها ان الوضع في شبه الجزيرة الكورية على طريق التدهور وحده مع مر الأيام، وتدل على ذلك العلاقات الكورية الأمريكية الممتدة إلى السنتين الماضيتين.

وأضاف: «لقد ألغت قيادتنا العليا مكان التجربة النووية الواقع في شمال بلادنا إلغاء تامًا، وأعادت عشرات الرفات من الجنود الأمريكيين إلى الولايات المتحدة، وأصدرت العفو الخاص عن المجرمين الكبار ذوي الجنسية الأمريكية، المحبوسين في بلادنا، كانت هذه إجراءات ذات المعاني باعتبارها قرارا تاريخيا.

وتابع لقد تحولت شبه الجزيرة الكورية إلى أخطر المناطق سخونة في العالم حيث يجوب شبح الحرب النووية على الدوام خلافا تاما لضمان السلام المستدام والوطيد الذي اتفق عليه الطرفان الكوري والأمريكي، وذلك من قبل الولايات المتحدة التي تثرثر عن تحسين العلاقات.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    41,303

  • تعافي

    11,108

  • وفيات

    1,422

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : المصري اليوم - عرب وعالم

أخبار ذات صلة

0 تعليق