اليوم السابع عاجل - صور.. بحيرة لونها وردى فى شمال الصين.. يا ترى إيه السبب؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يختلط الأمر لدى كثير من الناس بسبب التغيرات التى يشاهدونها فى ألوان مياه البحيرات أو الأنهار بعدما تكررت هذه المشاهد مؤخرًا لأكثر من حالة، بينها ما كان عائدًا لأسباب طبيعية وأخرى نتيجة حوادث غير متعمدة، ومن بين هذه الحالات العجيبة بحيرة داجتو، فى صحراء باداين جاران، بمنطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم فى شمالى الصين.

 

فى أعماق صحراء باداين جاران، توجد بحيرة وردية تسمى داجتو، والتى تتميز بلونها الوردى المختلف عن غيرها من البحيرات فى الصين، وعن هذا اللون الغريب لمياه البحيرة، يقول مرشد سياحى محلى، إن اللون الوردى لبحيرة داجتو يرجع إلى وجود معادن ملحية تحت البحيرة، وذلك وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء الصينية "شينخوا".

139107098_15910757068131n

 

وتمتع البحيرات باللون الوردى بسبب الأملاح المعدنية، ليس حالة فريدة فى بحيرة داجتو، الواقعة فى صحراء باداين جاران، بمنطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم، حيث يشار إلى أنه على بعد 5 كيلو مترات من العاصمة السنغالية داكار، وتحديدًا  فى " اللاك روز" أو البحيرة الوردية، يمكن أن نرى بحيرة تتمتع بألوان عديدة تتغير وفق درجة الحرارة.

 

ورصد "اليوم السابع"، فى تقرير سابق الكثير من التفاصيل عن سحر هذه البحيرة التى أصبحت منجمًا للملح إلى جانب جمالها وجاذبيتها، حيث تمثل البحيرة ذات اللون الوردى والبنفسجى والبرتقالى، مصدر رزق لآلاف السنغاليين الذين يتوجهون منذ الشعاع الأول للفجر، إلى البحيرة من أجل جمع الملح منها.

 

انفصلت بحيرة داكار المعروفة باسم البحيرة الوردية، عن المحيط الأطلسى قبل أكثر من ثلاثة عقود وباتت واحدة من المعالم السياحية السنغالية الأكثر شهرة، والذى يأتى إليها السياح من كل العالم لالتقاط الصور الفوتوغرافية أمام ألوانها، بالإضافة إلى شراء أكياس الملح الناعمة والخشنة، وشراء اللوحات الفنية التى تصمم من الرمل، لتعبر عن تقاليد وثقافة السنغاليين.

139107098_15910757068551n

 

ويبلغ طول البحيرة 5 كيلومترات وعرضها 800 متر بعمق يصل إلى ثلاثة أمتار، نصف البحيرة من الماء والنصف الآخر من الملح، لذلك فهى فرصة للنزول إلى المياه للاستحمام  والتداوى من بعض الأمراض التى يتم تداويها بالملح  وفق السنغاليون الذين يشيرون إلى معالجتها للروماتيزم والأمراض الجلدية، بالإضافة  إلى إخراج الطاقة السلبية.

 

ويعود السر فى اللون الوردى للبحيرة، لوجود طحالب يتفاعل لونها مع أشعة الشمس لتصبح وردية، ومع غروب الشمس تعود مياه البحيرة إلى لونها الطبيعى، وأثناء الشتاء ومع انخفاض درجة الحرارة يصبح اللون برتقالى، ثم بنفسجى.

139107098_15910757068891n

 

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : اليوم السابع عاجل

0 تعليق