اخر الاخبار - الأتيرة: المطلوب إندلاع انتفاضة شعبية ضد الاحتلال كالانتفاضة الأولى

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رام الله مكس- قال اللواء عبد الإله الأتيرة، عضو المجلس المركزي الفلسطيني: إنه لم يشهد خطورة على القضية الفلسطينية وعلى الوجود الفلسطيني على أرضه، طوال 54 عامًا عاشها في الثورة الفلسطينية، كما يحدث اليوم، مبينًا أن الرهان الآن على الشعب الفلسطيني وفصائله، ويجب أن يكون هناك انتفاضة شعبية مثل الانتفاضة الأولى.

وتساءل الأتيرة خلال حديثه لـ”دنيا الوطن، أين موقف الشعب الفلسطيني الرافض للضم، أين الجموع التي كنا نراها في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي؟، مضيفًا: لا يوجد أي خيار أمام الشعب الفلسطيني سوى مقاومة مشروع الضم، فإن مجرد التفكير بضم الأغوار والضفة يمثل إذلالًا لكل فرد فلسطيني، وعندئذ سنكون عبيدًا عند الإسرائيليين.

ودعا إلى الانخراط الفوري في مظاهرات شعبية عارمة لأنها حدوث غير ذلك سيندم الشعب الفلسطيني، فالتقصير في نداء المشروع الوطني ليس له أعذار، موضحًا أنه حتى وإن تتوفر الآن الوحدة الوطنية، فالمطلوب توحيد الموقف الفلسطيني، في ظل الجهد الدبلوماسي والسياسي الفلسطيني الكبير، وفي ظل كذلك اصطاف العالم إلى جانب الفلسطينيين في رفض مشروع الضم.

وأشار الأتيرة إلى أن امتيازات الـ (في أي بي) هي امتيازات كاذبة ويجب عدم تصديقها، فإسرائيل لا تُريد سلام ولا تعايش، وما تُقدمه تحت مسمى تسهيلات، لا ينطلي على الشعب الفلسطيني، موضحًا أنه في الانتفاضة الأولى كانت الأوضاع السياسية والاقتصادية والمالية، أفضل بكثير من الوقت الحالي، ورغم ذلك انتفض الناس، لأنهم يرفضون القتل والظلم والممارسات العنصرية الإسرائيلية، والمطلبو الآن في ظل تردي الأوضاع والتهديدات الإسرائيلية، أن يخرج الناس ضد الاحتلال ومشاريعه.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : رام الله مكس

0 تعليق