سبوتنبك: "أثارت جدلا واسعا"... مصر تعلق على وثيقة متداولة بشأن سد النهضة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

علقت مصر على وثيقة جرى تداولها، حول أزمة سد "النهضة"، وأثارت جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

نفت وزارة الري المصرية صحة وثيقة جرى تداولها بمواقع التواصل الاجتماعي حول سد النهضة.

وقالت مصادر بالوزارة لصحيفة اليوم السابع المصرية، إن الخطاب مزور ويستهدف نشر شائعات كذابة حول "اتفاق إعلان المبادئ" بين دول مصر والسودان وإثيوبيا عام 2015.

ويقول الخطاب المتداول إن وزير الري وقتها حسام مغازي لم يكن على علم بالاتفاقية وقت توقيعها.

وأكدت المصادر للصحيفة أن "هذا الملف يدار بكفاءة واحترافية عالية من أجهزة الدولة المختلفة".

وتابعت المصادر أن الهدف من كل هذه "الأكاذيب هو زعزعة الاستقرار فيما يتعلق بملف الأمن المائي.

وكان رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، قد استنكر في كلمته أمام البرلمان المصري ما وصفه بـ"تشدد" إثيوبيا في أزمة سد النهضة.

وقال مدبولي، إن مصر تحذر من تجاوز "حقوقها التاريخية" في مياه النيل.

وتابع مدبولي في كلمته بالبرلمان، التي نقلتها وسائل إعلام مصرية: "ملتزمون بالحفاظ على التاريخي لمصر في مياه النيل".

وأشار مدبولي إلى أن مصر طلبت التدخل الدولي، من أجل الوصول إلى طريقة توافقية، لحل تعثر مفاوضات سد النهضة مع الجانب الإثيوبي، بعد التشدد الذي أظهرته أديس أبابا خلال المفاوضات الأخيرة.

وكانت وزارة  المياه والري الإثيوبية، قد وصفت الاقتراح المصري الجديد بأنه "عبور للخط الأحمر".

ونقلت وكالة أنباء إثيوبيا عن وزارة المياه والري والطاقة القول إنه "أصبح اقتراح مصر الجديد بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير نقطة خلاف بين البلدين".

وقالت الوزارة، في مناقشة نظمها مكتب المجلس الوطني لتنسيق المشاركة العامة لدعم سد النهضة، إن "اقتراح مصر يعتبر عبور الخط الأحمر الذي رسمته إثيوبيا".

وحسب الوكالة فقد اقترحت مصر إطلاق 40 مليار متر مكعب من المياه كل عام، وإطلاق المزيد من المياه عندما يكون سد أسوان أقل من 165 مترا فوق مستوى سطح البحر، ودعت طرفا رابعا في المناقشات بين الدول الثلاث.

الخبر | سبوتنبك: "أثارت جدلا واسعا"... مصر تعلق على وثيقة متداولة بشأن سد النهضة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : سبوتنبك ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق