اخر الاخبار - مبنى “آبل” من أغلى مباني العالم.. تصميم معقد وموقع فاخر

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رام الله مكس _ تمتلك شركة آبل واحداً من أغلى المباني في العالم، حيث تُقدر قيمة مقرها الرئيسي في كوبرتينو المسمى (Apple Park)، والذي يشبه سفينة الفضاء، بأكثر من 4 مليارات دولار، وذلك وفقاً لما قاله مُقيم مقاطعة سانتا كلارا.

ولا يتطابق التقييم الجديد تماماً مع القيمة السوقية – المبلغ الذي ستبيعه – لكنه يستند إلى تقييم تفصيلي للمبنى، الذي تم افتتاحه في عام 2017، ويأتي في الوقت الذي ضغطت فيه آبل على تقييمات العقارات في محاولة لتجنب ضريبة الأملاك.

ووفقًا للمُقيم، فإن القيمة نفسها لمقر آبل (Apple Park) تبلغ 3.6 مليار دولار، لكن بمجرد أن تأخذ في الاعتبار أشياء مثل أجهزة الحاسب والأثاث والمعدات الزراعية لرعاية الأشجار، فإن هذا التقييم يزيد إلى 4.17 مليار دولار.

وقال لاري ستون Larry Stone، المُقيم في مقاطعة سانتا كلارا: عادةً ما تكون القيمة السوقية للمبنى مماثلة لتكلفة بنائه بالإضافة إلى قيمة الأرض التي يشغلها.

وشكلت مسألة الوصول إلى تقييم لمقر شركة آبل تحديًا لأن كل شيء مخصص، إذ بالإضافة إلى حجمه العملاق البالغ 2.8 مليون قدم مربعة، فإن المبنى المصمم على شكل خاتم دائري معقد – والذي يشتمل على الزجاج المعالج والبلاط المصمم خصيصًا – محاط بأشجار من صحراء موهافي.

كما أنه يتميز بالمواد الراقية والزجاج الوفير والتصميم المعقد، مما جعل من المقر مكانة بارزة في وادي السيليكون، موطن بعض أكثر العقارات قيمة في العالم.

ويُعد (Apple Park) من بين أغلى عشرة مبانٍ في العالم، وذلك بالرغم من ارتفاعه المتواضع نسبيًا، حيث إنه مؤلف من أربعة طوابق فقط، حيث كلف أطول برج في أميركا، مركز التجارة العالمي الجديد في نيويورك، والذي يبلغ ارتفاعه 1،776 قدمًا ومساحته 3.5 مليون قدم مربعة، 3.9 مليار دولار.

وأفادت التقارير أن منتجع مارينا باي ساندز في سنغافورة تجاوزت تكلفته 5 مليارات دولار، بينما تجاوزت تكلفة بناء مفاعل أولكيلو 3 الفنلندي 6 مليارات دولار، في حين بلغت تكلفة بناء أطول مبنى في العالم – برج خليفة في دبي – 1.5 مليار دولار.

الخبر | اخر الاخبار - مبنى “آبل” من أغلى مباني العالم.. تصميم معقد وموقع فاخر - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : رام الله مكس ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق