عاجل

عكس التيار: ” و الله لو كنت الطاغية ” .. مكسيم خليل ينعي عبد الباسط ساروت بكلمات مؤثرة

0 تعليق 1 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نعى الفنان السوري مكسيم خليل، عبد الباسط ساروت، عبر حسابه الشخصي في فيسبوك، بكلمات مؤثرة.

وقال مكسيم تعليقاً على استشهاد الساروت: “روح ياساروت ..روح مبسوط ..روح مرتاح .. روح بطل ..طريق روحك مفروشة بدموع وبحب السوريين يلي عشقو سوريا العظيمة…و حتى بدموع يلي خافو من كلمة حرية…صدقني كانو يسمعو أغانيك وقلبهم يهتف بخوف من جوا معك ..كلمة الحق”.

وأضاف: “بهاد الزمن بجوز بتخوف..بس مابتْموت ..كلمة الحق بتعيش وبتكبر حتى جوات يلي كذبوها وخونوها و غدروها واستغلوها ..كلهم من جوا بحبوها وبتمنوها..ولما رح ينظلمو رح يتذكروها..
اليوم ماانتهيت يا ساروت … اليوم تحديداً بلشت قصتك الحقيقية..

وأكمل: “قصة البطل ..متلك متل وليام والاس..متل روبن هود.. متل عمر المختار ومتل كتااااار من الأبطال يلي ظلمتهم وشوهتهم رواية الطغاة والخوف بالحاضر ..وخلدهم التاريخ بالمستقبل..أبطال عرفناهم وعشقناهم بالأفلام والكتب حاربو الظلم وماتو مظلومين ومقهورين ..بس كانو بالنهاية بطل الفيلم..وبطل الرواية.. وانت واحد من ابطال سوريا ..يلي يوماً ما رح تفخر فيك و بأمثالك”.

وختم خليل بشعر قال فيه:

“ولله لو كُنت الطاغية ..
لحملت نعشك على كتفي..
وذرفت من دمائك دموعي..
فبرحيلك تُعلن هزيمتي..
ولله لو كنت الطاغية..
لاقتلعت ذاكرتي..
وحضنتك حتى توحّد ذاك الوطن..
حتى تحرر هذا الوطن..
وحفرت اسمائكم على هذا الكرسي..
واعلنت انتصاري..
انتصاري على نفسي..
(عبد الباسط ساروت بطل من وطني المقهور)”.

مواضيع متعلقة

استشهاد عبد الباسط ساروت

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

قيم الخبر

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : عكس التيار

0 تعليق