الوحدة الاخباري - رجال الأعمال السوريون بين الأسد والعقوبات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

Globallookpress

تحت العنوان أعلاه، نشرت "إكسبرت أونلاين" مقالا حول فرص الاستثمار في إعادة إعمار سوريا، وحظوظ الدائرة المقربة من الأسد.

وجاء في المقال: خلال سنوات الحرب الثماني، غادر العديد من الشخصيات المهمة الساحة الاقتصادية في سوريا، ما فسح المجال أمام ممثلين جدد وضعوا أمام أنفسهم هدف الاستفادة من الفراغ الناشئ عن الحرب واكتساب النفوذ من خلال الوصول إلى الحلقة المقربة من بشار الأسد.

يمكن تقسيم أكثر رجال الأعمال السوريين نجاحا ونشاطا اليوم إلى مجموعتين: الأولى، "الحرس القديم"، وتتألف من رواد الأعمال الذين تمكنوا من الصمود أمام الضغوط الخارجية والداخلية، واستمروا في العمل؛ الثانية، تسمى "الحرس الجديد"، رأى ممثلوها في الحرب فرصة للوصول إلى قطاعات الاقتصاد المربحة ماليا.

من الواضح أن ممثلي الدائرة المقربة من الرئيس الأسد كما يرى الاقتصاديون سوف يسيطرون على إعادة إعمار سوريا، لتوافر إمكانية الاستثمار لديهم وتمتعهم بأفضل الفرص لكسب المناقصات التي سيعلن عنها قريبا. ومع ذلك، فلا يمكن لعدة رجال أعمال إعادة إعمار البلد بأنفسهم. فأنشطة حتى الأبرز والأغنى بينهم مقيدة بالعقوبات الاقتصادية. كما يواجه حلفاء سوريا، الجاهزون لتقديم المساعدة وبدأوا بالفعل في تطوير العلاقات مع الجهات الفاعلة المحلية للوصول إلى السوق السورية المحلية، بعض القيود. فقد تم فرض عقوبات على روسيا وإيران، بينما الصين والهند ترفضان المشاركة في الاستثمارات من دون ضمان أمن استثماراتهما.

وبالتالي، يتعين على الجهات الفاعلة الداخلية والخارجية الراغبة في الاستثمار في إعادة الإعمار المربحة مواجهة العديد من العقبات، بما في ذلك العقوبات الاقتصادية. وثمة مفارقة في أن الجهات الفاعلة التي لديها القدرات والوسائل لتمويل إعادة إعمار سوريا لا يمكنها الاستثمار في المشاريع ذات الصلة، لعلاقاتها مع الأسد. فبفضل هذه العلاقات حصلت على الفرص والقدرة المالية، وفي الوقت نفسه وقعت تحت العقوبات التي تحد من أنشطتها. وبما أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يرفضان تسديد الفواتير، فلا يبقى إلا الانتظار لمعرفة ما إذا كان بوسع دول الخليج التغلب على الضغوط الغربية وإعادة الروابط مع الرئيس الأسد والبدء في الاستثمار في إعادة إعمار سوريا.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

الخبر | الوحدة الاخباري - رجال الأعمال السوريون بين الأسد والعقوبات - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : RT ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق