روسيا اليوم اخبار العالم صعود اللاجئ إلى السفينة لا يضمن استقراره في أوروبا

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

غرد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مجددا  خارج السرب الأوروبي في مجال الهجرة

وقبيل قمة زعماء دول الإتحاد الأوروبي، شدد رئيس وزراء بريطانيا من جديد على وجود سياسة مستقلة لبلاده في مجال الهجرة.

وأشار كاميرون إلى أن لندن تؤيد إعادة اللاجئين، الذين وصلوا إلى الجزر اليونانية، إلى تركيا. 

وتجدر الإشارة إلى أن بروكسل تشهد حاليا انعقاد قمة زعماء دول الإتحاد الأوروبي التي قد يتم خلالها إقرار الاتفاقية مع تركيا حول حل مشكلة اللاجئين.

وأكد كاميرون، بعد وصوله إلى بروكسل، يوم 17 مارس/آذار، أن على المهاجرين إدراك أن الصعود إلى السفينة لا يعني بتاتا ضمان الاستقرار لهم في أوروبا. وقال، في حديث نشر على موقع المجلس الأوروبي في الإنترنت:" إننا نؤيد فكرة إعادة هؤلاء الناس، من الجزر اليونانية إلى تركيا. هذه فكرة جيدة". ونوه بأن الاتفاق مع تركيا على ذلك سيعتبر بمثابة تقدم.

وشدد على أنه لا ينبغي أن تخشى بريطانيا من قدوم موجات من الأتراك إلى أراضيها، لأنها لا تدخل في منطقة الشنغن، وبالتالي فلن تمنح مواطني تركيا أية تسهيلات في مجال التأشيرات. وأفاد بأن بلاده لن تستقبل أي عدد من السوريين أكثر مما خططت له. وكان كاميرون قد أعلن سابقا أن بلاده ستستقبل فقط 20 ألف لاجئ سوري.

المصدر: نوفوستي 

الخبر | روسيا اليوم اخبار العالم صعود اللاجئ إلى السفينة لا يضمن استقراره في أوروبا - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : روسيا اليوم ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق