عاجل

الوحدة - المركزي المصري يوجه “الضربة القاضية” للسوق السوداء

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وصف البعض قرار البنك المركزي المصري بخفض الجنيه امصري بقيمة 112 قرشا في مقابل الدولار بأنه “أفضل قرار منذ 2011″ ، وتعالت الأصوات المشيدة بالقرار الذي يهدف الى زيادة احتياطيات النقد الأجنبي الى معدلات 25 مليار دولار ، والتخلص من “السوق الموازية” التي وصلت فيها الأسعار الى 200 قرش هي الفارق بين السعر الرسمي والأسعار في السوق السوداء.

ياتي هذا في الوقت الذي خفض البنك المركزي المصري سعر العملة المحلية بمقدار 1.12 جنيه مقابل الدولار في أول تخفيض رسمي في عهد المحافظ الجديد طارق عامر، جاء هذا الإجراء بعد أن أعلن المركزي في وقت سابق عن بيع 198.1 مليون دولار في عطاء استثنائي لتغطية واردات سلع استراتيجية أساسية بسعر 8.85 جنيه للبنوك من 7.73 جنيه في العطاء الدوري السابق.
هذا وتواجه مصر المعتمدة على الاستيراد نقصاً حاداً في الدولار منذ انتفاضة 2011 والقلاقل السياسية التي أعقبتها، وأدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب وتحويلات المصريين في الخارج وهي المصادر الرئيسية للعملة الصعبة، ويأتي التدهور في سعر الدولار بعد قرارات البنك المركزي المصري بإلغاء سقف الإيداع والسحب المصرفي بالعملة الصعبة لمستوردي السلع الأساسية والأفراد.

ومن جهته أشاد نائب رئيس مجلس إدارة شركة “هوريزون” لتداول الأوراق المالية  د. معتصم الشهيدي بالقرار الذي يجذب المستثمر الأجنبي نتيجة وجود اسعار حقيقية للعملة الأجنبية ، وكان أول رد فعل للقرار هو ارتفاع البورصة المصرية بواقع 6.7% الى مستويات 7003 نقطة.

الخبر | الوحدة - المركزي المصري يوجه “الضربة القاضية” للسوق السوداء - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : CNBC عربية ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق