تكنولوجيا اليوم علماء يطورون ساعة يد لمرضى متلازمة توريت تصعق مستخدمها للتحكم فى تشنجاته

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طور العلماء شريطًا يشبه ساعة اليد يرسل نبضات من التيار الكهربائى لتقليل التشنجات اللاإرادية للأشخاص المصابين بمتلازمة توريت (TS)، إذ يقول علماء المملكة المتحدة إن استخدامهم الجديد يزيد من قوة تذبذبات الدماغ التى عادة ما يتم تقليل قوتها لتوليد حركة.

ويمنح الشريط أملًا جديدًا للأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة من خلال علاج آمن وفعال للحركة الصوتية بدون آثار جانبية، كما يأمل العلماء الآن فى تطوير التكنولوجيا إلى جهاز للارتداء اليومى قابل للتسويق ، تمامًا مثل Fitbit أو Apple Watch.

على الرغم من عدم وجود علاج لـ TS ، إلا أن هذا الشريط يمكن أن يساعد فى إدارة الأعراض السائدة للحركة اللاإرادية والأصوات.

وأعرب المشارك فى الدراسة تشارلى بارنيت، الذى كان لديه توريت لمدة ثلاث سنوات عن سعادته وأوضع أنه يرغب فى البكاء من الفرح، بعد أن اختفت عوارضه أثناء استخدام الشريط، إذ كان تشارلى أحد المشاركين فى تجارب التكنولوجيا، التى تم تطويرها فى جامعة نوتنجهام.

قال تشارلى البالغ من العمر 21 عامًا من لينكولنشاير،: "لقد جربت العديد من الأدوية والعلاجات وتقنيات الاسترخاء ومجموعات الدعم وتغييرات النظام الغذائى المختلفة فى محاولة لتخفيف اضطراب Tourette الخاص بى، وعندما بدأ النبض الكهربائى فى المعصم فى الزيادة، انخفضت حوافز التشنج، والتى كانت تجربة مروعة تمامًا بالنسبة لى، وفى الجلسة الأولى من التحفيز، شعرت كما لو أنه قد تم اكتشاف علاج جديد أخيرًا لتحرير نفسى من توريت وأردت البكاء بسعادة، ولثلاث جلسات أخرى لاحظت نفس النتيجة - كما أن التحفيز قلل من التشنجات اللاإرادية، وهذا الإنجاز يمكن أن يغير الاستقرار العقلى للفرد فى الحياة والثقة، وهو أمر حيوى لأن متلازمة توريت يمكن أن تدمر حياتك."

ويعد  TSهو اضطراب فى النمو العصبى يتم تشخيصه عادة بين سن 8 و 12، إذ يصدر الأشخاص المصابون بـ TS أصواتًا وحركات لا إرادية متكررة تسمى التشنجات اللاإرادية تحدث فى النوبات، وعادة ما تتكرر عدة مرات فى يوم واحد.

وتحدث هذه التشنجات بسبب التغيرات فى الإشارات الكيميائية فى الدماغ وغالبًا ما تأتى بعد رغبة قوية فى التشنج، والمعروفة باسم الحافز السابق (PU).

قال البروفيسور ستيفن جاكسون، رئيس مشروع البحث: نحن نتفهم أن التشنجات اللاإرادية ناتجة عن تغيرات فى الإشارات الكيميائية داخل شبكات الدماغ المرتبطة بتشكيل العادات وبدء الحركات المعتادة، وهذه التغييرات تؤدى إلى استثارة مفرطة فى مناطق الدماغ المشاركة فى توليد الحركات."

 

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : اليوم السابع - تكنولوجيا

0 تعليق