اخبار العالم يوم الزهايمر العالمي: 9 عناصر غذائية تحميك من المرض

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لقد بات معروفاً أنّ بعض الممارسات قد تحمي من الإصابة بمرض الزهايمر مثل التخلي عن التدخين، وممارسة الرياضة، واللعب بألعاب الفيديو واتباع نظام غذائي وحياتي صحي وغيرها. وفي الموضوع الآتي، ولمناسبة اليوم العالمي لمرض الزهايمر، نطلعك على 9 عناصر غذائية تساهم في حمايتك من مرض الزهايمر بحسب "توب سانتيه":

 

اللوز بقشرته غني بالبوليفينول والألياف؛ وهي مكونات فعّالة مثيرة للاهتمام في الوقاية من مرض الزهايمر. "من خلال دمج الأطعمة والمشروبات الغنية بالبوليفينول يومياً (فول الصويا، والحمضيات، والتوت والفواكه الحمراء، والشاي الأخضر، والشوكولاتة الداكنة، واللوز الكامل، وزيت الزيتون البكر، والكركم، وما إلى ذلك) يمكننا تعزيز إلى حد كبير التأثيرات الوقائية العصبية لطعامنا"، يوضح الدكتور جان بول كورتاي، رائد العلاج الغذائي في فرنسا، ومؤلف، مع فيرونيك مانيان، كتاب Vous n'aurez pas Alzheimer أو "لن يكون لديك مرض الزهايمر".

استهلاك الشوكولاته الداكنة له آثار معرفية إيجابية. "أظهرت الدراسات أن استهلاك الشوكولاتة الداكنة يقاوم الآثار الضارّة للتلوث على الأداء الإدراكي"، هكذا يخبر الدكتور كورتاي. توصيته: تناول الشوكولاته الداكنة مع البذور الزيتية كوجبة خفيفة للأطفال ... والكبار!

 

لا تتخلي عن الكركم
لا تتخلي عن الكركم

 

الكركمين، أحد الجزيئيات النشطة في الكركم، يحمي دماغك. إنه مضادّ قوي للالتهابات ومضادّ للأكسدة وواقٍ للأعصاب. "الكركمين بالتآزر مع فيتامين ديD  يحفز أيضاً هدم لويحات الأميلويد (التي تتراكم بين الخلايا العصبية في الخرف من نوع الزهايمر)" يحدد الطبيب. يعتبر الثوم والزنجبيل والقرفة أيضاً من بعض التوابل التي لها أكثر تأثيرات حماية الأعصاب.

تابعي المزيد: فوائد السمسم للنساء لا تصدق

 

يقول الدكتور كورتاي: "بذور الشيا غذاء مثالي تقريباً". وهي على وجه الخصوص مصدر مثير للاهتمام للغاية للأوميغا 3 بالإضافة إلى كونها غنية بالبروتينات والبوليفينول. أحماض أوميغا 3 الدهنية هي مواد واقية من الأعصاب. يوضح الطبيب "أنها تعطي طاقة أكبر وتحسّن دوران الأكسجين والجلوكوز، كما أنها مضادّة للالتهابات وتحفز النقل العصبي".

زيت بذور الكتان غني بأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تعتبر عوامل حماية الأعصاب الرئيسية. نصيحة الدكتور كورتاي: تحضير زيت بثلثي زيت بذر الكتان وثلث زيت زيتون والاحتفاظ به بارداً لاستعماله في السلطات. يمكنك أيضاً رش بذور الكتان المطحون "على الأطباق الباردة ويفضل أن لا تتعرّض الأوميجا 3 للحرارة".

يحتل زيت الزيتون مكانة مركزية في النظام الغذائي الكريتي المرتبط بقلة التدهور المعرفي والخرف. يحتوي على مادة البوليفينول القوية المضادّة للالتهابات والتي تنتقل بسهولة إلى الدماغ، مثل هيدروكسي تيروسول من زيت الزيتون البكر ،" يقول الدكتور جان بول كورتاي. يتم اختيار المستخلص على البارد أو البكر بشكل مثالي". يحتوي الزيتون أيضاً على هذه الخصائص، ولكن نظراً لأنه شديد الملوحة، يجب نقعه بالماء قبل الاستهلاك لتحليته.

إن تناول كميات كبيرة من مادة البوليفينول يقلل من مخاطر التنكس العصبي. يقول الدكتور جان بول كورتاي: "العديد من مادة البوليفينول الموجودة في الفاكهة والتوت البرّي أو العنب البرّي خصوصاً، تعمل على حماية الأعصاب بقوة. وتُظهر الدراسات أنها قادرة على المساهمة في تجديد شباب الدماغ". لحماية عقلك، يمكنك أيضاً تناول الرمان الغني بالبوليفينول الواقي.

يحتوي فول الصويا الغني جداً بالبروتينات الكاملة على فيتو-أستروجينات التي تنتمي إلى عائلة البوليفينول ومجموعة فرعية من الإيسوفلافون. يوضح الدكتور كورتاي أن "وجود الإيسوفلافون يفسر التأثيرات الوقائية العصبية لاستهلاك التوفو". ويشرح قائلاً: "يتم تحسين تأثير الإستروجين النباتي من فول الصويا من خلال استهلاك الفواكه والخضروات الغنية بالألياف والبروبيوتيك؛ لأن النباتات هي التي تنشطها".

يخبر الدكتور كورتاي قائلاً: "الشاي الأخضر مشروب صديق للعصبونات". تُظهر العديد من الدراسات أن مستهلكي الشاي الأخضر لديهم انخفاض في معدل التدهور المعرفي مقارنة بغير المستهلكين. "البوليفينول الموجود في الشاي يقي الأعصاب بفضل العديد من الآليات بما في ذلك حقيقة أنه مضاد قوي للالتهابات، كما أنه يعمل على تحييد الحديد والنحاس وهما من المواد السامّة للأعصاب. كما أن البوليفينول يقوي القلب، وتحسين الدورة الدموية يؤثر على الدماغ "، يشرح الطبيب.


ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.
 

تابعي المزيد: فوائد الباذنجان للنساء لا يمكن توقعها

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : سيدتي اخبار

أخبار ذات صلة

0 تعليق