اخر الاخبار اليوم تعرف على قائمة أسماء الوزراء الحاليين في مصر 2020 وحقيقة وجود تغيير رسمي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يدير الكثير من المواطنين محرك البحث العالمي جوجل لمعرفة 

وتداول أسماء بعينها الحقائب الوزارية خاصة مع قرب انتهاء الانتخابات البرلمانية والتي تم تداولها عبر مؤخرا عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك والمنصات الإلكترونية.

ويرصد الدستور من خلال التقرير التالي حقيقة وجود تغيير وزاري مرتقب.

قائمة أسماء الوزراء الحاليين في مصر 2020 

في 14 يونيو 2018 أدت حكومة الدكتور مصطفى مدبولي، القسم الدستوري أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، عقب تقديم المهندس شريف إسماعيل استقالته، وكان من أبرز أعضاء حكومته الفريق أحمد زكي الذي تولى حقيبة وزارة الدفاع والإنتاج الحربي والدكتور مختار جمعة لحقيبة الأوقاف والدكتور طارق شوقي لحقيبة التربية والتعليم والدكتورة سحر نصر لحقيبة الاستثمار، وغيرهم من الوزراء الجدد الذين تولوا الحقائب الوزارية وقتها.

وانضم إلى الوزراء الفريق كامل الوزيري الذي تولى حقيبة وزارة النقل في 10 مارس 2019 ، وعقبه تغيير وزاري في 22 ديسمبر 2019 في 10 حقائب وزارية هى السياحة والآثار والعدل والطيران المدني والزراعة والتخطيط والتنمية الاقتصادية والتعاون الدولي والإعلام والتضامن والتجارة والصناعة.

أما عن القائمة الكاملة في آخر تعديل وزاري مشترك في ديسمبر 2019 بعد دمج وزارات وفصل أخرى، حيث أدى الدكتور مصطفى مدبولي اليمين الدستورية رئيسا لمجلس الوزراء، والوزير المختص بشؤون الاستثمار، والوزير المختص بشؤون الإصلاح الإداري، بالإضافة إلى مهام منصبه.

والوزراء الجُدد هم:

الدكتور خالد أحمد العناني علي عز، وزيرًا للسياحة والآثار.

المستشار عمر الخطاب مروان عبد الله عرفة، وزيرًا للعدل.

الدكتورة هالة حلمي السعيد يونس، وزيرًا للتخطيط والتنمية الاقتصادية.

الدكتورة رانيا عبد المنعم محمد إبراهيم المشاط، وزيرًا للتعاون الدولي.

أسامة حسن عطوة هيكل، وزيرًا للدولة للإعلام.

الطيار محمد منار كمال عبد الحميد عنبه، وزيرًا للطيران المدني.

نيفين رياض عبد المجيد القباج، وزيرًا للتضامن الاجتماعي.

الأستاذ محمد مرزوق القصير، وزيرًا للزراعة واستصلاح الأراضي.

نيفين عصام الدين حسن جامع، وزيرًا للتجارة والصناعة.

المستشار علاء الدين فؤاد السيد أبو حسن، وزيرًا لشؤون مجلس النواب.

وأبقى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية على عدد من الوزراء وهم:

الفريق محمد أحمد زكى محمد، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والدكتور محمد مختار جمعة مبروك، وزير الأوقاف، والدكتور محمد حامد شاكر المرقبى، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وسامح حسن شكرى سليم، وزير الخارجية، والدكتور محمد سعيد أحمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربى، والمهندس طارق أحمد عبد القادر الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، ونبيلة مكرم عبد الشهيد واصف، وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتور محمد عبد العاطى سيد محمد خليل وزيرًا للموارد المائية والرى، ومحمد محمود أحمد سعفان وزيرًا للقوى العاملة، والدكتور على السيد على المصيلحى وزيرًا للتموين والتجارة الداخلية، والدكتور طارق جلال شوقي أحمد شوقي وزيرًا للتربية والتعليم والتعليم الفنى، والدكتور خالد عاطف عبد الغفار محمد وزيرًا للتعليم العالي والبحث العلمي، والمهندس كامل الوزير وزيرًا للنقل، والدكتورة إيناس مصطفى حسن عبد الدايم وزيرًا للثقافة، والدكتور محمد أحمد محمد معيط وزيرًا للمالية، ومحمود سيد عبد الحميد شعراوى وزيرًا للتنمية المحلية، ومحمود توفيق عبد الجواد قنديل وزيرًا للداخلية، والدكتورة هالة مصطفى السيد زايد وزيرًا للصحة والسكان، والدكتورة ياسمين صلاح الدين فؤاد عبد العزيز وزيرًا للبيئة، والدكتور عمرو أحمد سميح طلعت وزيرًا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور أشرف صبحي محمد حسين عامر وزيرًا للشباب والرياضة، وهشام أنور محمد توفيق وزيرًا لقطاع الأعمال العام.

وأكدت مصادر أن الوزراء مستمرين في عملهم حتى تقديم الحكومة استقالتها عقب انتهاء انتخابات مجلس النواب وفقا للدستور المصري ومن ثم يتم تشكيل حكومة جديدة.

أهداف إطلاق شائعات التغيير الوزاري

الهدف من إطلاق عدة إشاعات متتالية عن تغير وزاري مرتقب في الوقت الراهن يعد نوع من إثارة الرأي العام والبلبلة وتهدف إلى بث روح الإحباط للعاملين في الجهاز الإداري للدولة حتى يتخلوا عن مواصلة عملهم في بناء الدولة والمشاريع التنموية وفي حالة وجود تغيير وزاري سيتم إعلانه بشفافية تامة حتى يتم تسليم مهام الحقائب الوزارية بشكل سليم دون بلبلة حرصا على المشروعات الدولة القومية كما هو متوقع عقب انتهاء انتخابات مجلس النواب وإعلان النتيجة النهائية وانعقاد أول جلسة كما هو متبع بالحكم الدستور المصري.

الشائعات ووعي المواطن المصري

قبل معرفة قائمة أسماء الوزراء الحاليين في مصر 2020 وحقيقة وجود تغيير رسمي المتداولة عبر صفحات التواصل الاجتماعي مؤخرا يجب أن يعرف الجميع أن وعى الإنسان المصري يجعله يميز بين الأخبار الصحيحة والأخبار الزائفة التي لا صحة لها على الإطلاق الهادفة إلى إثارة الفتن بين أبناء الوطن الواحد حتى تسود الفرقة والكراهية والضغينة بينهم.

قد يهمك أيضا..

الصوت موسيقى.. أبرز محطات عبدالباسط عبدالصمد مع القرآن في ذكرى وفاته الـ32

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدستور شامل

أخبار ذات صلة

0 تعليق