الوحدة الاخباري - الفصائل والقوى بغزة تؤدّي صلاة الغائب على شلح

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري يقدم لكم كل ما هو جديد

أدّت الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة يوم الأحد صلاة الغائب على روح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين رمضان شلح بمسجد العمري الكبير شرقي مدينة غزة.

ونعت الفصائل والقوى في كلمات متفرّقة لها الراحل شلح، مؤكّدة أنّ شعبنا الفلسطيني فقد قائدًا وطنيًّا وحدويًّا تميّز بموقف وطني جامع، مشدّدة على أنّه سيبقى حاضرًا بنهجه ومقاومته وفكره ورسالته.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي نافذ عزام إنّ رحيل القائد شلح هو خسارة لكل فلسطين وللأمة العربية والإسلامية.

وأكد عزام استمرار حركته على النهج الذي سار عليه شلح، والمحافظة على الثوابت التي حافظ عليها.

وشدّد على أنّ حركة الجهاد الإسلامي بعد شلح بقيادة الأمين العام الحالي زياد النخالة ستكون أمينة ووفية لنهج فتحي الشقاقي ورمضان شلح معًا.

بدور، أكد القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش أنّ حركته بقيادة الأمين العام زياد النخالة ماضية في طريق التحرير، ولن تساوم على سلاحها ولا على قدسها.

وشدد البطش على تمسّك الجهاد الإسلامي بالوحدة الوطنية منطلقًا لتعزيز المقاومة والجهاد على أرض فلسطين، مؤكدًا رفضهم المطلق لشرعية الاحتلال على أي شبر من أرضنا.

وجدد دعوة حركته المستمرة للوحدة وإنهاء الانقسام "مستمدين ذلك من النقاط العشر لمبادرة القائد شلح، وعلى رأسها سحب الاعتراف بالعدو".

نعي الفصائل

من جهته، أكّد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حمـاس) خليل الحية أنّ شعبنا يودّع اليوم قائدا فذا، وشخصية وطنية عملاقة، تمسكت بالثوابت وبقيم دينها، وبإرث حضارتها.

وقال الحية "لا نودع اليوم قائدًا لحركة الجهاد الإسلامي فقط، بل نودّع قائدًا وطنيًّا"، مؤكدًا أن رحيل القائد شلح ليس مصابكم وحدكم، بل مصابنا جميعا ونسأل الله أن يجعل من وفاته وشهادته عزيمة ووحدة لنا في كل المفاصل.

من جانبه، قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" أحمد حلس إنّ القائد شلح ترك انطباعات لا يمكن أن تنسى لكل من التقاه "وكان إنسانًا وطنيًّا، وقائدًا ومجاهدًا واخًا وصديقًا".

وأضاف حلس "نودّع اليوم أمين عام مجاهد قاد لعشرات السنين حركة مجاهدة ورائدة بالمقاومة، حيث كان يمتاز بمواقف وطنية رائعة، وكان له دور مميز في حوارات القاهرة 2005".

بدوره، أكّد القيادي بالجبهة الشعبية هاني ثوابتة أنّ شعبنا ماض على درب الراحل شلح.

وأضاف ثوابتة "يغادرنا شلح وستبقى وصيته مسؤولية لأن نبقى على ذات الدرب والمسار الكفاحي المستمر حتى ننتصر لشعبنا وقضيتنا".

من جهته، قال القيادي بالجبهة الشعبية القيادة العامة هاني حسونة إنّ فلسطين فقدت برحيل شلح أحد رجالها الصادقين "الذي لاقى ربه بعد جهاد من التضحيات، ونعاهد للمضي على طريق الجهاد والمقامة حتى تحرير فلسطين".

كما تقدّم القيادي بالجبهة الديمقراطية صالح ناصر بالعزاء لحركة الجهاد الإسلامي وفصائل المقاومة برحيل القائد شلح.

وأكد ناصر أن شعبنا سيواصل النضال بعد رحيل القائد حتى تحقيق الحرية والاستقلال والدولة الفلسطينية.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : وكالة صفا

0 تعليق