اخر اخبار التكنولوجيا اليوم تألقي بالجينز والبليزر على طريقة مصممة الأزياء العنود بدر (صور)

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

03:17 م السبت 17 نوفمبر 2018

كتبت- بسمة أبوطالب:

يزداد عدد الشابات المهتمات بعالم الموضة والأزياء في الوطن العربي، خاصة المدونات والفاشينيستات، ومن أشهرهن في الفترة الأخيرة، مصممة الأزياء السعودية العنود بدر، صاحبة ماركة ليدي فوزازا.

بدأت العنود بدر الدخول إلى عالم ومجال الموضة في الـ18 من عمرها، كـ"بلوجر" أو مدّونة، ومنها إلى تصميم الأزياء الخاصة بها، التي لاقت إعجاب وقبول عدد كبير من الأشخاص، خاصة من المشاهير اللاتي ارتدين من تصميمامتها، مثل كيم كارداشيان، ومن هنا قررت تسويق تصميماتها من خلال حسابها على مواقع إنستجرام، وفيسبوك، وسناب شات.

ولا يقتصر نشاط العنود على الموضة والأزياء، بل اتجهت أيضا لعالم تقديم البرامج من خلال مشاركتها في تقديم "تريندينج" الذي يعرض على شاشة قناة إم بي سي.

وتستخدم "مصممة الأزياء السعودية" تصميم الملابس كنوع من العلاج، "كل ما أبغى أتبسط، أصمم شيء"، بحسب قولها في إحدى المقابلات.

عشقت "العنود" الجينز الذي صاحبه تميزها في تصميم "البليزر"، الأسلوب الذي اعتمدته فأوصلها إلى العالمية.

وهما قطعتان مفضلتان لها، فهي تعتمد عليهما كعلامة لها، وخاصة الجينز لأنه يليق على أي شيء وفي جميع الأوقات، بالإضافة إلى تميزه بأنه يتناسب مع الاستايل الكلاسيكي والكاجوال في الوقت نفسه.

وتتميز "العنود" باختيارها للإطلالات الأنيقة ، الشبابية، والمميزة، من خلال تفضيلها ارتداء الجينز الكاجوال مع التيشرت القطن أو البليزر، وتنسيقها بالأحزمة المختلفة على الخصر، صباحًا.

بالإضافة إلى اعتمادها على تصميمات الفساتين الرقيقة، لخروجات المساء، وأيضا الجيب بأطوالها المختلفة، مع تنسيقها بالجواكيت الكلاسيكية ذات الألوان، وبالطبع حزام الخصر، الذي يعتبر من قطعها المفضلة.

ودائما ما تنسق "العنود" إطلالاتها بمجموعة رائعة ومميزة من الإكسسوارات من حقائب اليد، التي تأتي من تصميم أبرز دور الأزياء العالمية مثل جوتشي، وفيندي، مايكل كور، وغيرها من الماركات الشهيرة.

الخبر | اخر اخبار التكنولوجيا اليوم تألقي بالجينز والبليزر على طريقة مصممة الأزياء العنود بدر (صور) - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : مصراوي تكنولوجيا ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق