عاجل

السعودية اليوم إعلاميون: خطأ “الإخبارية” دليل على غياب بعض المسؤولين في الإعلام المرئي

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


أثارت استضافة قناة الإخبارية السعودية للأردني نصير العمري، حفيظة الكثير من المتابعين على خلفية الإساءات المتكررة والإطروحات المنبوذة التي يُقدمها العمري للسعودية قيادة وشعباً، لتُعلن إدارة القناة بعد ذلك فتح باب التحقيق وطرد المراسل، علاوة على العديد من الإجراءات الإضافية التي سيتم اتخاذها فور انتهاء التحقيقات.
و يرى عدد من الإعلاميين أنّ ما قامت به الإخبارية هو إثبات جديد على غياب مفهوم رئيس التحرير بالإعلام المرئي، في حين أشاد آخرون بمهنية إدارة القناة بفتح باب التحقيق وطرد المراسل، فيما ذكر آخر بقرار وزير الإعلام السابق، سفير المملكة لدى المغرب حالياً الدكتور عبدالعزيز خوجة، القاضي بفتح المجال أمّام المواطنين السعوديين في الخارج بمن فيهم الطلبة المبتعثون للعمل كمراسلين للتليفزيون.
ويرى الإعلامي إبراهيم البلوشي أنّ ما قامت به قناة الإخبارية ومن قبلها العربية دليل على غياب مفهوم رئيس التحرير الحقيقي في الإعلام السعودي المرئي، فمدير القناة مثل رئيس التحرير يتحتم عليه المعرفة التامة بكل ما يبث وسيبث في محطته، ومثل رئيس تحرير الإعلام المطبوع، يتحمل المسؤولية الأولى والأخيرة عن محتوى وسيلته الإعلامية، فرؤوساء تحرير الإعلام المطبوع علمتهم الأيام أنّ يختاروا بدقة مِن يضعون ثقتهم فيه لمراجعة المحتوى التحريري، ومديرو المحطات لابد أنّ يتعلموا ذلك.
فيما ذكّر الإعلامي فيصل العاصمي بقرار وزير الإعلام السابق الدكتور عبدالعزيز خوجة بفتح المجال أمام جميع المواطنين السعوديين في الخارج بمن فيهم الطلبة المبتعثون للعمل مراسلين للتليفزيون في المجال الذي يتناسب مع تخصصاتهم واهتماماتهم، مؤكدا أنّ تطبيق مثل هذا القرار سيعطي المزيد من التواصل والمصداقية للمادة التليفزيونية من موقع الحدث سواء كانت إخبارية أو رياضية أو ثقافية، كون ابن الوطن هو الأحرص على ظهور قنواته بأجمل حلة، إضافة لمعرفته بتفاصيل كثيرة عن عاداتنا وتقاليدنا وما يتناسب معها، حتى من حيث الضيوف فيعرف من يختار بما يتوافق معنا.
وترى الإعلامية ليلى الزبيدي أنّ ما حدث اليوم باستضافة أحد أعداء الوطن يوضح مدى جهل بعض المراسلين الذين لا يعرفون الأطراف الأخرى، هل هو مؤيد أو معارض فكان على القناة التأكد بكل ما يبث وسيبث فيها، كما يجب معرفة توجهات كل شخص سواء السياسية أو الدينية ويتحمل المسؤولية الأولى والأخيرة عن محتوى وسيلته الإعلامية.
وأضافت أن تكرار مدير البرنامج والعاملين فيه استضافة من يشتم ويقذف ولاة أمرنا ليل نهار فهذا يدل أنّ القناة ليس لديها تخطيط ولا إعداد ولا دراسة لضيوف البرنامج.
بدوره، اعتبر الإعلامي أحمد الرباعي أنّ ما حدث خطأ كبير، والقناة عملت بمهنية عالية حينما وعدت بالتحقيق والمحاسبة، إلا أنّ البعض انتهز الفرصة وبدأ ينال ويشكك في وطنية القناة ومديرها وهذا خطأ أيضاً.
وكانت إدارة قناة الإخبارية قد أصدرت بياناً حول الخطأ المسيء وغياب المهنية، معلنة فتح باب التحقيق وإيقاف مدير الأخبار بالقناة لحين إنتهاء التحقيقات، والاستغناء عن مراسل القناة في نيويورك.

الخبر | السعودية اليوم إعلاميون: خطأ “الإخبارية” دليل على غياب بعض المسؤولين في الإعلام المرئي - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : عين اليوم - اخبار محلية ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق