السعودية اليوم تركي الفيصل لأوباما : لا نمتطي ظهور الآخرين بل نقود المقدمة

0 تعليق 18 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


شن الأمير تركي الفيصل هجوماً لاذعاً على سياسة الرئيس الأمريكي باراك أوباما ، على خلفية الانتقادات الأخيرة التي أساء فيها للمملكة من خلال حديثه الذي نقلته مجلة “ذا أتلانتك” ، وتناقلته الصحف العالمية بعنوان ” أوباما يهاجم السعودية ويكره العرب” .
ووصف المحللون السياسيون والصحف العربية رد الأمير تركي الفيصل الذي ألجم فيه أوباما ، بالشديد وقوي اللهجة ، و أكد مواطنون أن ذلك غير مستغرب على أبناء الفيصل، مستذكرين موقف والده الملك فيصل بن عبد العزيز_ رحمه الله _حينما قطع البترول عن أمريكا ، ومن جهة أخرى فإن أخاه “عميد الدبلوماسية” الأمير سعود الفيصل رحمه الله له العديد من المواقف السياسية التي يشهد لها العالم بأكمله ، مشيرين بأن الحنكة السياسية متأصلة بأبناء الفيصل.
وجاء مقال الفيصل في صحيفة الشرق الأوسط بعنوان ( لا .. يا سيد أوباما ) ” نحن لسنا من يمتطي ظهور الآخرين لنبلغ مقاصدنا. نحن من شاركناك معلوماتنا التي منعت هجمات إرهابية قاتلة على أمريكا، نحن المبادرون إلى عقد الاجتماعات التي أدت إلى تكوين التحالف، الذي يقاتل فاحش (داعش).
وزاد الفيصل: “نحن من ندرب وندعم السوريين الأحرار، الذين يقاتلون الإرهابي الأكبر، بشار الأسد، والإرهابيين الآخرين: النصرة وفاحش، نحن من قدّم جنودنا لكي يكون التحالف أكثر فعالية في إبادة الإرهابيين، ونحن من بادر إلى تقديم الدعم العسكري والسياسي والإنساني للشعب اليمني، ليسترد بلاده من براثن ميليشيا الحوثيين المجرمة؛ التي حاولت، بدعم من القيادة الإيرانية، احتلال اليمن، ومن دون أن نطلب قواتٍ أمريكية”.
ووجه حديثه لأوباما: نحن الذين أسسنا تحالفًا ضم أكثر من 30 دولة مسلمة، لمحاربة كافة أطياف الإرهاب في العالم. نحن أكبر متبرع للنشاطات الإنسانية التي ترعى اللاجئين السوريين واليمنيين والعراقيين. نحن من يحارب العقائد المتطرفة التي تسعى لاختطاف ديننا، وعلى كل الجبهات، نحن الممولون الوحيدون لمركز مكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة، الذي يجمع القدرات المعلوماتية والسياسية والاقتصادية والبشرية من دول العالم”.
وذكّر الفيصل أوباما بما تقدمه المملكة لأمريكا في المجال الاقتصادي قائلاً: نحن من يشتري السندات الحكومية الأمريكية ذات الفوائد المنخفضة التي تدعم بلادك، ونحن من يبتعث آلاف الطلبة إلى جامعات بلادك، وبتكلفة عالية، لكي ينهلوا من العلم والمعرفة، ونحن من يستضيف أكثر من 30 ألف مواطن أمريكي، وبأجور مرتفعة، لكي يعملوا بخبراتهم في شركاتنا وصناعاتنا”.
وتساءل الفيصل عن سبب اتهام أوباما للسعودية قائلاً: “هل هذا نابعٌ من استيائك من دعم المملكة للشعب المصري، الذي هبّ ضد حكومة الإخوان المسلمين التي دعمتها أنت؟ أم هو نابع من ضربة مليكنا الراحل عبد الله، رحمه الله، على الطاولة في لقائكما الأخير، حيث قال لك: “لا خطوط حمراء منك، مرة أخرى، يا فخامة الرئيس”.
لا، يا سيد أوباما.. نحن لسنا من أشرت إليهم بأنهم يمتطون ظهور الآخرين لنيل مقاصدهم. نحن نقود في المقدمة ونقبل أخطاءنا ونصحّحها. وسنستمر في اعتبار الشعب الأمريكي حليفنا، ولن ننسى عندما حَمِي الوطيس وقفة جورج هربرت ووكر بوش معنا، وإرساله الجنود الأمريكيين ليشتركوا معنا في صدّ العدوان الصدامي على الكويت، حين وقفوا مع جنودنا كتفًا بكتف.

الخبر | السعودية اليوم تركي الفيصل لأوباما : لا نمتطي ظهور الآخرين بل نقود المقدمة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : عين اليوم - اخبار محلية ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق