اخبار الرياضة اليوم في مصر الغرامة ليست الإجراء الوحيد.. مصدر بـ الأهلي لـ في الجول: جلسات منتظرة من الخطيب بعد خسارة السوبر

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لن تكون الغرامة المالية هي الإجراء الوحيد الذي يتخذه مجلس إدارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب، بعد خسارة الفريق لمباراة السوبر المحلي أمام طلائع الجيش بركلات الترجيح.

وقال مصدر مسؤول بالنادي لـ FilGoal.com: "العقوبات على اللاعبين لن تتوقف عند حدود غرامة الـ 300 ألف جنيه الموقعة على أعضاء الأجهزة واللاعبين".

وأوضح المصدر "الخطيب سيعقد جلسة حساب وعتاب مع بيتسو موسيماني المدير الفني للفريق بسبب مستوى الفريق، وليس فقط النتائج، وخسارة بطولتي الدوري المحلي والسوبر".

وأكمل "سيكون هناك حديث عن عدم تطور الأداء وتكرار الأخطاء، وعدم تطبيق سياسة التدوير وعدم إعطاء فرص عادلة لجميع اللاعبين، رغم توفير الإدارة لصفقات وتدعيمات ممتازة".

وشدد المصدر "كذلك سيكون هناك جلسات تحذيرية لمجموعة من اللاعبين من الاستهتار والتراخي، وسيكون الحديث فيها على إنه لا يوجد مكان في الأهلي لأي لاعب توقفت طموحاته عند نقطة معينة، أو يظن نفسه أهم من الفريق".

وأتم "تلك كانت الإجراءات الأخرى التي أوضح النادي أنه سيتخذها في البيان الذي صدر بعد المباراة لإعلان الغرامة على اللاعبين والأجهزة".

وكان مجلس الأهلي قد قرر توقيع غرامة مالية كبيرة على كل لاعبي الفريق بعد خسارة السوبر المصري أمام طلائع الجيش.

وتوج طلائع الجيش بالسوبر المصري لموسم 2019/2020 بعد الفوز على الأهلي بركلات الترجيح. (طالع التفاصيل)

وأعلن الأهلي أن محمود الخطيب رئيس النادي قرر خصم 300 ألف جنيه من كل لاعب في الفريق، بالإضافة إلى خضم 300 ألف جنيه من كل عضو في الجهاز الفني.

كما قرر الأهلي توقيع عقوبة مالية على بقية أعضاء الجهاز الإداري والطبي وفقا لرواتبهم.

وأكد الأهلي في بيانه: "جاء ذلك بعد أداء الفريق في مباراة السوبر الذي لم يكن يتناسب على الاطلاق مع القدرات الفنية الكبيرة التي يمتلكها هؤلاء اللاعبين وجهازهم الفني والاداري والطبي".

وأضاف الأهلي "كما قرر اتخاذ بعد الاجراءات الأخرى في ذات الاتجاه لحين عودة كل عنصر لتقديم المردود الذي يستحقه النادي وجماهيره".

ويستعد الأهلي لمواجهة إنبي يوم السبت المقبل، في دور الـ16 لكأس مصر.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : في الجول

أخبار ذات صلة

0 تعليق