الوحدة : ثنائي مصري سبب "فضح فساد" رئيس الكاف.. تفاصيل مثيرة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في ضربة قوية وغير متوقعة تسبب الثنائي المصري محمد الشريعي المدير المالي السابق للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، والراحل عمرو فهمي السكرتير العام السابق للكاف، في إيقاف أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي الحالي 5 سنوات بسبب قضايا فساد.

الأمر بدأ مع عمرو فهمي في 31 مارس الماضي، حينما قرر تقديم عدة شكاوي ضد أحمد أحمد بسبب قضايا فساد علم بها وهو مسؤول داخل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، فقرر ألا يصمت ويتحرك ضده من أجل إيقاف تلك المهزلة، وبالفعل قرر توجيه ضربات قوية لأحمد أحمد عن طريق شكاوي في محاكم فرنسا، وكذلك بالاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، بعدها بأيام قليلة علم أحمد أحمد بشكاوي عمرو فهمي فقرر الإطاحة به من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

المصريين قدموا ملحمة لن تُنسى وأطاحوا بأحمد أحمد

عمرو فهمي لم يكن وحيدا في هذا الملف وهذا المشوار الصعب الذي كان مليئا بالمطبات، بل شهد مشاركة أحد أبطال هذه الملحمة المصرية الكبرى محمد الشريعي المدير المالي للكاف، والذي تقدم بمستندات تدين أحمد أحمد وتسببت في إيقافه أيضا، ففي أول مايو الماضي قرر الشريعي تقديم شكاوي ضد أحمد أحمد بالاتحاد الدولي لكرة القدم وبالفعل تم التسليم لفيفا وإبلاغه بأن شكواه تم تسليمها ويتم البت فيها في 1 يوليو الماضي، وبعدها أبلغ فيفا أحمد أحمد بتلك الشكاوي ليقرر الإطاحة بمحمد الشريعي من منصبه بشكل رسمي بسبب الشكاوي الذي قدمها وبالتحديد في أول يوليو.

المصريين في هذا الملف قدموا درسا لن يُنسى نهائيا لأحمد أحمد الذي اعتبر الكاف "سبوبة" وليس عمل يقدم من خلاله خدمات للاتحادات الأفريقية والأندية والمنتخبات التي تواجه أزمات.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الحكاية

أخبار ذات صلة

0 تعليق