اخبار الرياضة اليوم - في أولى خطواته الأفريقية كيف خطف ماكليش الماكر الفوز على دوالا؟

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الرياضة اليوم تحليل فني

بهدف صاروخي للبوركيني كوفي حقق الزمالك فوزاً هاماً على فريق دوالا الكاميروني في أول مشواره الأفريقي لتصبح مهمته أسهل في مباراة العودة بعد أسبوع ليقدم ماكليش أحد أهم المباريات التكتيكية للفريق هذا الموسم ويكسب ود جمهوره المتعطش لرؤية فريقه منظم أخيراً.

التشكيل:

84d7b612a7.jpg

 

اعتقدت قبل بداية المباراة ومن خلال التشكيل المقترح أن ماكليش سيلعب متحفظاً بعض الشيء ويدفع بثلاثي خط وسط بعد غياب كهربا ولكنه وضح أن الرجل أصر على الاستمرار بخطة 4-2-3-1 رغم غياب أبرز أضلاعها ولكن أصر الرجل على تعود لاعبيه عليها بمرور الوقت  مهما كان الخصم ومنها يصبح الانسجام أكبر وبالفعل كسب الرجل الرهان ودفع بشيكابالا الذي أدى مباراة جيدة نسبياً مقارنة بما قدمه الفترة الماضية ولازال عشاقه ينتظرون المزيد منه.

كيف حقق الزمالك الفوز؟

*المدقق في المباراة جيداً قد يلاحظ أن الأداء تفاوت تماماً بين شوط سلبي متحفظ وبين شوط أخر قدم فيه لاعبو الزمالك أداء تكتيكيا على مستو عال جداً وذلك بمنتهى البساطة أن ماكليش قد قسم المباراة ثلاثة أقسام ما بين شوط أول مدته 45 دقيقة و شوط ثاني مقسم على قسمين أول30 دقيقة و 15 دقيقة في نهاية المباراة !

 

108cbb5e41.jpg

 

* المدرب الذكي هو الذي يرسم سير المباراة ويبدأ في وضع الخيوط التي يستطيع من خلالها تحقيق هذا التصور و يصر على النجاح فيها بل ويجبر منافسه على ذلك وظهر واضحاً قراءته أوراق منافسه جيداً فتحليل ما قبل المباراة ذكرت أن فريق دوالا يلعب مهاجماً دوماً منذ البداية ففضل الرجل أن يمتص حماس لاعبي دوالا مع عدم المجازفة الهجومية وترك الاستحواذ لهم دون خطورة حقيقية سوى في كرتين تصدى لهما الشناوي ببراعة ونجح بالفعل في خروج أول 45 دقيقة كما تمناها.

*ساعده في هذا السيناريو هو المراقبة اللصيقة لأخطر لاعبي دوالا صامويل نليند رقم 12 والذي لفتنا النظر إليه قبل المباراة كواحد من أهم الأوراق فبدا عاجزاً في الوصول للمرمى حتى أن مدربه يأس في الشوط الثاني واضطر إلى تبديله.

*في الشوط الثاني بدأ الزمالك في المبادرة الهجومية والتي اتضحت معالمها بشدة باختراقات حفني وفتحي وعلى استحياء شيكابالا في الجهة اليسرى وبالتالي بدأ في فرض أسلوبه بعد أن تعود اللاعبون رويداً على أرضية الملعب.

*الضغط المبكر من الخطوط الأمامية دفع الفريق الكاميروني إلى تشتيت الكرة والفشل في بناء هجماته بسهولة فاقتربت خطوط الزمالك أكثر ومن ثمار هذا الضغط تقدم كوفي للضغط من منتصف الملعب ومن إحدى الكرات الخاطفة تقدم وبقذيفة عنترية أحرز هدف الفوز.

*ماكليش أصر على فرض أسلوبه واستمر في خطته الهجومية دون تحفظات بل إن تغيير معروف الاضطراري بتوفيق ثم الدفع بباسم بدلاً من مايوكا يعنى إصرار الرجل على الاحتفاظ بخطته حتى استنزاف الفريق الكاميروني تماماً.

*فى الربع ساعة الأخيرة فضل ماكليش أن يلعب على المرتدات فقط والضغط ثم تأمين خطوطه الخلفية فسحب فتحى ودفع بحازم إمام الذي يتألق دوماً فى هذه الظروف لتتحول معها الخطة إلى 4-3-3 بتقدم جابر لخط الوسط فدب اليأس تماماً في صفوف دوالا الذي بدا عاجزاً عن فعل أي شيء واستسلم لاعبوه تماماً حتى صافرة النهاية.

لقطات:

*استثمار التفاهم بين حامد ومعروف فى خط الوسط واحد من أهم الأشياء التي يجب أن يستثمرها ماكليش جيداً ولو ارتفعت لياقتهم البدنية إلى أقصى درجاتها سيصبح خط وسط الزمالك من أقوى خطوطه.

*التسديدات واحد من أهم الحلول التي يفتقدها الزمالك هذا الموسم وربما بتسديدة كوفي جعلت جمهوره يشعر بذلك وفتحت أحد الحلول الجديدة لكسر التكتلات.

*حفني لاعب قد يصنع فرصة من لاشيء ووجوده في الملعب 90 دقيقة هام جداً للفريق حتى لو لم يفعل شيء في 89 فقد يفعلها في آخر دقيقه!

*ثبات تشكيل الزمالك واحد من أهم تحديات ماكليش والتغييرات في أضيق الحدود سيأتي ثماره قريباً.

*حازم بديل رائع في ظروف كتلك وأعاد للأذهان فترة فييــرا حينما كان يعول عليه دوماً كتغيير رابح في نهاية المباراة وأفضل بكثير له من الدفع به في بداية المباريات.

*الشناوي كلما اكتسب ثقة وذاد عن مرماه كلما كسب الزمالك أرض صلبه للفوز بسهولة.

*ماكليش مدير فني يجب أن يبقى مدة طويلة دون أي ضجيج حوله فالزمالك يحتاج مثل هذه النوعية من المدربين.

الخبر | اخبار الرياضة اليوم - في أولى خطواته الأفريقية كيف خطف ماكليش الماكر الفوز على دوالا؟ - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جول عالمي ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق