وكالة الانباء الجزائرية: بسكرة: مختصون في الصحة متطوعون للتكفل بمرضى كوفيد-19 بمنازلهم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة الجزائرية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة

بسكرة - بادر أطباء و مختصون ببسكرة إلى إنشاء خلية للتكفل بمرضى كوفيد-19 ممن يخضعون للحجر الصحي داخل منازلهم و ذلك بصفة تطوعية.

ويتعلق الأمر ب "خلية إنقاذ مريض كوفيد-19" التي تمت المبادرة إليها من طرف الدكتورتين فطيمة ونوغي المختصة في علم النفس الإكلينيكي و وهيبة نعمون المختصة في الإنعاش والتخدير و هي الخلية التي تضم أيضا عددا من الشباب المتطوعين في كل التخصصات الطبية والنفسية و التغذية.

وأكدت الدكتورة ونوغي لوأج أن هذا العمل التضامني الذي يحمل اسم "خلية إنقاذ مريض كوفيد-19" تتكفل باحتياجات المصابين بفيروس كورونا المستجد الذين يخضعون للحجر الصحي المنزلي وغيرهم من المرضى والعمل على اقتناء أجهزة طبية تساهم في إنقاذ حياتهم.


 إقرأ أيضا: كوفيد-19: إجراءات بسيطة قد تقي من نتائج وخيمة خلال عيد الأضحى


وتم ضمن هذه الخلية انشاء فروع يشرف عليها مختصون للتكفل بالمريض، فبالإضافة إلى الفرع المكلف بالجانب الطبي والنفسي للمريض يوجد فرع لدراسة الحالة الاجتماعية له و السعي لإيجاد حلول مناسبة عبر توفير الغذاء والنظافة والوقاية، وفق ما ذكرته المتحدثة.

وقد تم وضع أرقام هاتفية للاستفادة من خدمات هذه الخلية التي تعمل أيضا على جمع الأجهزة الطبية على غرار أجهزة التنفس وضغط الدم لتقديمها للمرضى خلال فترة علاجهم.

كما يقوم من جهته المراقب الطبي رواق كلاتمة من مستشفى محمد زيوشي بطولقة بزيارات لمرضى كوفيد-19 ببيوتهم في فترات راحته، حيث يشرف على تقديم رعاية طبية لعدد من المرضى ومتابعة حالاتهم الصحية التي تشمل قياس الضغط الدموي ومستوى السكر.

 

                           -- زيارات طبية من أجل طمأنينة المريض --

      

وقال السيد كلاتمة أن هذه الزيارات و كذا الإجراءات الطبية البسيطة "تجعل المريض يشعر بالاطمئنان مما يمنحه شحنة إيجابية إضافية في مواجهة المرض" إلى جانب تقديم نصائح و إرشادات توعوية للمحيطين به تتعلق بأهمية الالتزام بالتدابير الوقاية اللازمة.

بدوره يسهر الممرض نذير زريقط من بلدية ليوة (50 كلم غرب بسكرة) التي سجلت بها عدة حالات إصابة بكوفيد-19، ليلا ونهارا على رعاية مرضى هذا الوباء الذين يخضعون للعلاج في بيوتهم ويتابع تطور وضعهم الصحي ويقدم لهم نصائح و إرشادات طبية.

واعتبر هذا الممرض أن تنقله إلى المرضى ومساعدة أهل بلدته "عمل إنساني نابع من أخلاقيات المهنة يجب أن يقوم به كل فرد حسب اختصاصه ضمن عمل مجتمع يساهم فيه الجميع للقضاء على هذه الجائحة".

وقد ساهم منتسبو السلك الطبي وشبه الطبي بالمؤسسات الصحية في القطاعين العام والخاص في توعية المواطنين بشأن خطورة الوضعية الوبائية المتفاقمة عبر الولاية في ظل تخوف الكثير منهم من العدوى.


إقرأ أيضا: كوفيد-19: تزايد عدد الوفيات والإصابات وسط تسابق دولي لإيجاد اللقاح


فبالإضافة إلى تقديم الخدمة الصحية الميدانية، أطلق عدد منهم نداءات للمواطنين تحث على ضرورة التقيد بالحجر المنزلي كإجراء وقائي أساسي وأوضحوا من خلال فيديوهات بثت في صفحاتهم عبر وسائط التواصل الاجتماعي أعراض الإصابة وكيفية التعامل معها وتأثيراتها على عمل الهياكل الصحية.

يذكر أن ولاية بسكرة التي فقدت 3 أطباء و ممرض جراء إصابتهم بالفيروس شهدت منحى تصاعديا لعدد حالات الإصابة حيث تم تسجيل إلى غاية أمس الأحد حسب اللجنة الوطنية لرصد و متابعة فيروس كورونا 614 إصابة مؤكدة منها 31 إصابة جديدة بالولاية.

 

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة الجزائرية والعربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : وكالة الانباء الجزائرية

0 تعليق