وكالة الانباء الجزائرية: تيزي وزو: حقول الكرز مهددة بأمراض طفيلية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة الجزائرية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة

تيزي وزو - تشكل الأمراض الفطرية المنتشرة خلال الأربع سنوات الأخيرة بتيزي وزو خطرا حقيقيا على ثروة الأشجار المثمرة بالولاية, لاسيما حقول الكرز التي لا طالما صنعت شهرة المنطقة خلال سبعينات القرن الماضي.

ولاحظ مفتش الصحة النباتية لدى مديرية المصالح الفلاحية الولائية, بوخالفة قاسي, "تراجعا كبيرا في إنتاج الكرز على المستوى المحلي للسنة الرابعة على التوالي" وفقا لتصريحه لوأج, مفسرا هذا الوضع "بالأمراض العديدة التي تسببها الفطريات والطفيليات بسبب التغيرات المناخية, المتميزة بالرطوبة العالية والامطار الغزيرة ودرجات الحرارة العالية في الربيع", كما اضاف.

وذكر من بينها "مونيليوز الكرز" التي تعد حسبه من "اخطر الامراض" التي ظهرت خلال الاربع سنوات الاخيرة بتيزي وزو. وهو المرض الذي يظهر منتصف شهر مارس الى غاية نهاية أبريل أي فترة ازهار اشجار الكرز, حيث تعتبر الظروف المناخية ملائمة لتفشي هذا الطفيلي الذي يتسبب في أضرار جمة للإنتاج, كونه يتغذى على ازهار واوراق الاشجار, ما جعل ذات المسؤول يتأسف ل"المناخ غير المناسب لانتاج الكرز".

ويشاطره الرأي السيد شريف احمد علي, مسؤول الفرع الفلاحي بعين الحمام الذي اكد بدوره ان "مونيليوز الكرز" تسبب في انخفاض حاد" في انتاج الكرز على مستوى البلديات الاربع التابعة لدائرة عين الحمام( وهي عين الحمام واقبيل وايت يحي وابي يوسف) التي تعد من بين اهم مناطق زراعة الكرز محليا.


اقرأ المزيد: تلمسان: طريق شجرة الزيتون لترقية السياحة الريفية


وتراجعت مردودية المنتوج خلال السنوات الاخيرة الى ما بين اربع الى خمس قنطارات في الهكتار الواحد , مقابل 65 الى 80 قنطار في الهكتار سابقا.

كما تأسف المسؤول من "تأزم الوضع" بسبب "نقص بل وغياب "كما قال " عامل تلقيح النحل للأزهار " لان النحل هو"الناقل الوحيد للقاح اشجار الكرز", حسب توضيح السيد شريف احمد الذي افاد ان "النحل لا يخرج في فترات الرطوبة العالية والضباب وانه اذا ما استمر الوضع ما بين 15 الى 20 يوما فانه لن يتم تلقيح ازهار الكرز".

 

ضرورة وضع برنامج لحماية النباتات

 

وبحسب مفتش الصحة النباتية بمديرية المصالح الفلاحية السيد قاسي فان اشجار الكرز بالولاية قد اضحت "جد حساسة " بسبب التغيرات المناخية والامراض الطفيلية المتعددة التي واجهها, وكذا حشرة "الكابنود" التي تهاجم يرقتها جذور الاشجار, متسببة في ضمورها ثم هلاكها على المدى الطويل اذا لم يتم الاعتناء بها.

ودعا المسؤول في ظل وجود هذه الامراض الفتاكة, كما قال, إلى ضرورة "استفادة اشجار الكرز من مختلف عمليات العناية والرعاية اللازمة لحمايتها" موازاة مع "وضع برنامج سنوي للحماية النباتية خاص بهذه الزراعة وكل الزراعات الاخرى المهددة بالامراض الطفيلية ", كما اضاف.

وهوالبرنامج الرامي كما قال, الى القضاء على كل بقايا الحشرات والبكتيريا والفطريات خلال فترة الشتاء, على ان يتبع بعمليات اخرى خلال الربيع بغرض حماية الازهار والاوراق, ثم علاج اخير خلال ظهور الثمار, اذا استدعى الامر ذلك.

كما اوصى المسئول نفسه بانتزاع جذوع الاشجار التي تعتبر بؤرا للفطريات, حسب توضيحه, مع العمل على تجديد الحقول وتعويض الاشجار القديمة والهرمة التي لم تعد لديها مقاومة للأمراض ,مشيرا الى اطلاق مديرية المصالح الفلاحية في هذا الصدد لعملية تحسيسية وتكوينية لفائدة الفلاحين, حول هذا الاشكال.

 

اصناف جديدة من الكرز من اجل مقاومة احسن ضد الأمراض

 

وبهدف الحصول على اشجار اكثر مقاومة للأمراض وذات مردودية اكبر, عمدت مديرية المصالح الفلاحية بتيزي وزوالى اقتناء 600 طعم معتمد ل17صنف جديد من الكرز, لدى المعهد التقني لزراعة الاشجار المثمرة والكروم بتسالة المرجة, من بينها اصناف محلية واخرى مستوردة من بلدان من الحوض المتوسطي سيما اسبانيا وايطاليا.

وتم تسليم هذه الطعوم من بين اصناف الكرز الاسود ونوع الستيلا وريجينا وتيكسراين والكرز العملاق والسمبرست, شهر مارس الفارط لمختلف الفروع الفلاحية, حيث تم تقليمها على اشجار كرز برية بمناطق عين الحمام وايفرحونان والاربعاء ناث ايراثن وبوزقان وبني دوالة وواضية وايت يني "اين نجحت العملية وهي تنموبصفة جيدة", وفقا لما ذكره السيد قاسي.


اقرأ المزيد: تيزي وزو: تيرقوا آث اوعبان, أحد أقدم أنظمة السقي في منطقة القبائل


وأكد المتحدث" اننا سنعمل على تحسين جودة منتوجنا بفاكهة ذات قوام احسن واعلى نسبة من السكر, ويبقى هدفنا الحصول على اشجار اكثر مقاومة للأمراض وحشرة الكابنود, موازاة مع جدولة عمليات جني المحصول بالشكل الذي يسمح بالحصول على منتوج مبكر وآخر متأخر, مع السماح للفلاحين باختيار الاصناف وفقا لمقاومتها وانتاجيتها".

وحسب السيد قاسي, فان "جدولة الانتاج يسمح, في حال تسجيل الامراض الطفيلية, بانقاذ احدى فترات الانتاج على الاقل, سواء المبكرة اوالموسمية اوالمتاخرة".

 

زراعة  الكرز بولاية تيز وزو

 

تساهم ولاية  تيزي وزو بما يفوق 60 بالمائة من الانتاج الوطني من فاكهة الكرز, إذ تمتد على مساحة إجمالية تقدر ب 16ر772 هكتار منها 75ر646  هكتار منتج.

واستناد للمكلفة بشعبة الأشجار المثمرة على مستوى مديرية المصالح الفلاحية لولاية تيزي وزو, شيباني خديجة, فقد بلغ العدد الإجمالي لأشجار الكرز 131.247 شجرة منها 116.533 منتجة, والباقي شجيرات مازالت لم تبلغ مرحلة الإنتاج.

وأشار نفس المصدر, أن زراعة الكرز في ولاية تيزي وزو ترتكز بشكل رئيسي في منطقة الأربعاء ناث ايراثن حيث تحتوي هذه الأخيرة على أكبر حقل كرز يتربع على مساحة 216 هكتار, منها 130 هكتار و 19.538 شجرة مثمرة, تليها إيفرحونن ب146 هكتار منها 144 هكتار و 25.510 شجرة مثمرة, ثم عين الحمام 67ر132 هكتار منها 25ر118 هكتار و 20.170 شجرة مثمرة.  

وأبرزت المسؤولة أنه يتوقع  خلال هذا الموسم جني 15.597 قنطار بمتوسط مردود 24 قنطار في الهكتار الواحد.

وأضافت أنه قد تم إلى غاية 30 يونيو المنصرم جني 3.148 قنطار على مساحة تقدر ب 446 هكتار بمتوسط مردود مؤقت يقدر ب 7 قنطار للهكتار الواحد.

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة الجزائرية والعربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : وكالة الانباء الجزائرية

أخبار ذات صلة

0 تعليق