اخبار اليمن: الحراك الثوري يصدر بلاغا للرأي العام حول منع الزعيم باعوم من الدخول للمكلا

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار اليمن اليوم الجمعة 3-12-2021        03/12/2021 00:51:26

يمان نيوز _عدن

قال المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب أنه يتابع التصرفات الرعناء التي تُمارس ضد الزعيم حسن أحمد باعوم رئيس المجلس وأفراد أسرته منذ يوم الذكرى الـ 58  لثورة 14 أكتوبر الخالدة , والذي تكرر استمرارها الهمجي حتى الأمس يوم ال 30 نوفمبر في عيد الاستقلال الوطني  الـ54 والتي مازالت مستمرة حتى الآن .

حيث أصدر المجلس الاعلى للحراك الثوري لتحرير و استقلال الجنوب بلاغ للرأي العام مساء اليوم الخميس 2 ديسمبر بنصه التالي :-

بسم الله الرحمن الرحيم 

بلاغ للرأي العام 

يتابع المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب تلك التصرفات الرعناء التي تُمارس ضد الزعيم حسن أحمد باعوم رئيس المجلس وأفراد أسرته يوم الذكرى الـ 58  لثورة 14 أكتوبر الخالدة , والذي تكرر استمرارها الهمجي حتى الأمس يوم ال 30 نوفمبر في عيد الاستقلال الوطني  الـ54 والتي مازالت مستمرة حتى الآن .

و ما يؤسف له أن تلك الممارسات التي لا يقرها شرع أو قانون تمارس ضد هامة وطنية من أبرز مناضلي ثورة 14 أكتوبر وحرب التحرير ومفجر وقائد  ثورة الحراك السلمي الجنوبي الزعيم حسن احمد باعوم من قبل النقاط الأمنية والعسكرية في  دفيقة والضبة التي تتلقى اوامرها من ضابط إماراتي يتخذ من مطار الريان الدولي "سابقا" معسكرا ومقرا للأجنبي , في محاولات يائسة لمنع وصوله وأفراد اسرته إلى بيتهم وسكنهم الشخصي المعروف في مدينة المكلا معززا مكرما دون أسباب تُذكر، وهو حق شرعي وقانوني كفلته كافة الشرائع السماوية والقوانين الوضعية والتنقل بحرية داخل بلاده.

كما تمادت تلك الجهات الأمنية والعسكرية في محافظة  حضرموت في تصرفاتها الغير مسؤؤلة ومنع الحشود والجماهير الغفيرة من إستقبال قائد وزعيم الثورة الجنوبية سواء في يوم 14 اكتوبر أو 30 نوفمبر ، دون مراعاة دوره النضالي  كأحد صانعي هذه الثورات ، ليس هكذا فحسب بل  تجردوا من كل القيم والأعراف الجنوبية والحضرمية الأصيلة بمجرد منع مرافقية من افراد اسرته نساءا واطفالا اوقفوا في تلك النقاط العسكرية  لساعات  طويلة . 

قد رافقت تلك الممارسات اعتقال الناشط حسين السقاف عضو اللجنة المركزية للمجلس بمحافظة حضرموت وآخرين، قبيل إنطلاق فعالية احتفالية بمناسبة 30 نوفمبر وهي الفعالية التي تم إشعار الجهات الامنية في محافظة حضرموت لاستقبال موكب الزعيم حسن باعوم وإقامة حفل جماهيري بالعيد الوطني الجنوبي، إلا أن تلك الجهات بادرت بمنع سيارة الاعلام المتحركة ولم تفرج عن زميلنا السقاف حتى اللحظة , و لا يزال كوادر المجلس يتعرضون لأبشع صور التنكيل والمضايقات والمطاردات جهاراً نهاراً.

كما اننا في المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب نشكر كل  القوى السياسية والمؤسسات القانونية المهتمة بالحريات وحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني والمشايخ والاعيان الذين قاموا بالإتصال والتواصل مع الزعيم باعوم معربين عن إدانتهم واستنكارهم من الأوامر الصادرة بمنع وصوله إلى بيته المعروف في مدينة المكلا. 

كما يفترض على بقية القوى الحية والحُرة وكذا منظمات حقوق الإنسان والحريات في الداخل والخارج بتسجيل وإدانة هذه الواقعة الخطيرة كونها استمرارا لممارسات تطال حرية الرأي والتعبير وكل الأصوات الحرة التي ترفض  الخضوع والخنوع و ما آلت إليه الأوضاع الراهنة بعموم الجنوب  

ندعو جماهيرنا في كل حدب وصوب إلى ضبط النفس والوقوف جنبا إلى جنب الزعيم حسن باعوم ، شاكرين ومقدرين حضورهم ومؤازرتهم وتكبدهم عناء التنقل والسفر لاستقباله . 

ونؤكد للشعب الجنوبي الحُر بأننا في المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب تحت قيادة الزعيم حسن باعوم على العهد ثابتين، وعلى أهداف الثورة الجنوبية حتى التحرير والاستقلال، ولن تثنينا تلك الممارسات الهادفة إلى حرف مسار الثورة الجنوبية و إدخالها  في دوامة الصراعات الجنوبية - الجنوبية خدمةً لمشاريع تريد للجنوبي أن يصبح تابعا مسلوب السيادة في ارضه.

صادر عن/

المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب 

بتاريخ 2 ديسمبر 2021

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : يمان نيوز - محلية

0 تعليق