اخبار اليمن اليوم " محمد علي أحمد يحذر من عواصف الجنوب ويدعو التحالف لمساندة قضيته (بيان) "

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار اليمن اليوم الخميس 17-3-2016 عاجل مباشر من عدن وصنعاء محمد علي أحمد يحذر من عواصف الجنوب ويدعو التحالف لمساندة قضيته (بيان)

 لتصلك أخبار"اليمن السعيد"أولاً بأول اشترك بقناة الموقع على التليجرام انقرهنا

 

 

دعا القيادي الجنوبي البارز٬ محمد علي أحمد٬ الأجهزة المسؤولة عن

الأمن والجيش٬ إلى تشكيل قوى امنية وعسكرية من ابناء الجنوب

قوامها مبني على اساس التمثيل الوطني لكل محافظات الجنوبية٬ وشرح

أسباب مشاركته في مؤتمر الحوار قبل ثلاث سنوات.

وأوضح أحمد في بيان حصل "اليمن العربي" على نسخة منه٬ أن هذه

الدعوة لـ"تفويت الفرصة على المتآمرين والمتربصين بوحدة وتماسك

شعب الجنوب حرصا منا على مبدٲ التصالح والتسامح وعدم تك ارر

العواصف التي عصفت بالجنوب في ماضية وتجسيداً لما تحقق من

انتصا ارت ووجود واعت ارف بـ"قضيتنا الجنوبية وعدالتها وحقنا في الحرية

واستعادة دولتنا الجنوبية حرة مستقلة كاملة السيادة وحق تقرير المصير".

ودعا احمد لتفعيل "المجالس الاهلية وكل مجلس اهلي مسئول عن الحي المتواجد به وذلك لردع مسلسل الاغتيالات الحاصل في

جنوبنا الحبيب وانكد على دعم السلطات المحافظات والمديريات وتقديم لهم امكانيات ماديه والعسكرية لنجاح دورهم في

محافظاتهم".

وفي اشارة لتعيين عيدروس الزبيدي محافظاً لعدن٬ وشلال شائع مدي ارً لأمنها٬ وغيرها من الق ار ارت قال أحمد "فرحنا وتأملنا خي ار

عندما أرينا بعض قيادات الح ارك في اعلى هرم السلطة بالجنوب ونهنئهم مجددا ونتمنى أن يلتف الجميع حولهم ويساندهم لإرساء

الامن والأمان كما ندعوهم أن يكونوا من اصحاب الق ارر والاعتماد على التمثيل الوطني وان يستغلوا الفرصة والسلطة التي بحوزتهم

على ارض الواقع وفرضها للبناء والعمل وقمع القوى الارهابية والجماعات المسلحة ومحاربة الفساد والعشواية والبلطجة والتي تقلق

السكينة العامة وتثير الرعب في اوساط شعبنا الجنوبي".

وقال: "اننا ندعو كافة المجتمع الدولي تطبيق ق ار ارته ومن ضمنها الق ارر 2140 المتضمن بفقرة من فق ارته رقم 3 أن الح ارك الجنوبي

السلمي هو الحامل الشرعي والأساسي للقضية الجنوبية وسنكون جميعا صفا واحداء لقيادة المسيرة والجهد الاقليمي والدولي

والاممي".

وأضاف "اننا نشكر دول التحالف وندعوهم للوقوف الى جانب القضية الجنوبية والاعت ارف بها ومساندة الجنوبيين لاستعادة دولتهم

الجنوبية كاملة السيادة وعندها سيكون من الواجب علينا التعامل معهم بالمثل ومساندتهم بل ومشاركتهم هذه الحرب جنبا الى جنب

وان طلب مننا تأييد شرعية الحكومة الحالية ففي المقابل نطلب منهم الاعت ارف والتأييد بأن الح ارك الجنوبي السلمي هو الحامل

الشرعي للقضية الجنوبية ويحدد تعاملنا معها بما يخص الجنوب بحدوده السياسية والجغ ارفية بما قبل 21 مايو 1990".

من جهة ثانية٬ أوضح أحمد أنه "كان خيارنا بالمشاركة بمؤتمر الحوار لأجل الجنوب ارضإوانسان وتاريخ مدافعين عن قضيتنا امام

خصومنا وامام المجتمع الدولي ولنحقق ما يرتضيه شعبنا في الجنوب وهو استعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة وحق تقرير مصير

ابناء الجنوب حاملين هذا الشعار فوق اعناقنا ولن نقبل بغيرة واتجهنا نحو صنعاء للمشاركة بمؤتمر الحوار الوطني ر غم العديد من

المكائداة والمؤام ارت منمن يريدون اجهاض القضية الجنوبية لكن ذهبنا نحن والعديد من الابطال المناضلين والمناضلات من الرجال

والنساء الجنوبيين ال甀猀ح ارر الى صنعاء حاملين ارواحنا على اكفتنا وصنعوا الجنوبيين المشاركين بالحوار وعددهم (282)".

وأوضح أنه "في حقيقة الامر لا نخفيكم القول بأن القوى المتنفذة في الشمال ولمتمسكه بمصالحها استطاعت الالتفاف علينا بواسطة

رئاسة مؤتمر الحوار وتنصلت عن الت ازماتها وتوافقها معنا ببعض الق ار ارت وتدخلوا تدخل سافر بمكون الح ارك الجنوبي السلمي

لينسخوا فريق منه يقبل كمى يريدون تحريف الق ار ارت النديه الى ق ار ارت ري甀猀سية وقد عبرنا عن ذلك ببيان انسحابنا في 27 نوفمبر

2013 وبينا فيه كيف التفت تلك القوى و اخفقت من مشوارنا السياسي الناجح عبر ش ارء بعض ذمم الجنوبيين معنا وص ارحة مكون

الح ارك الجنوبي لا يلام على ذلك فقد ذهبنا الى صنعاء تحت وعود وضمانات سف ارء الدول العشر الدائمة العضوية بأنهم سيكونوا

العصا الغليظة المحايدة التي ستقف امام أي مكون سياسي يتنصل وتفرض عليه الالت ازمات التي التزم بها لكن فوجئنا بالسكوت على

كافة التجاو ازت والتطاولات على مكون الح ارك الجنوب السلمي من ما ادى الى انسحابنا من مؤتمر الحوار-سبب خذلانهم لوعود

الاتفاق".

الخبر | اخبار اليمن اليوم " محمد علي أحمد يحذر من عواصف الجنوب ويدعو التحالف لمساندة قضيته (بيان) " - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اليمن السعيد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق