اخر الاخبار - فلسطين: تقرير: تنظيم القاعدة خطط لهجمات في تل أبيب بعد 11 أيلول

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة الفلسطينية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

بيت لحم 2000 -أحبطت أجهزة الاستخبارات الأميركية، بالتعاون مع أجهزة استخبارات إسرائيلية وأوروبية، في منتصف العام 2002، هجمات خطط تنظيم القاعدة لتنفيذها في تل أبيب، وقدر أن تسفر عن سقوط 200 قتيل على الأقل، حسبما كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم، الجمعة.

واضافت الصحيفة أن مخطط القاعدة لهذه الهجمات كان في مراحل التنفيذ الأخيرة وعلى وشك الخروج إلى حيز التنفيذ، من خلال هجمات في عدد من النوادي الليلية في تل أبيب، لدى إحباطه، والذي جاء بعد عدة أشهر من هجمات القاعدة في نيويورك وواشنطن في 11 أيلول/سبتمبر 2001.

وكشف هذه المعلومات المسؤول السابق عن ملف القاعدة في مكتب التحقيقات الفدرالية (FBI)، علي صوفان، خلال مقابلة أجراها معه محلل الشؤون الاستخباراتية في "يديعوت أحرونوت"، رونين بيرغمان.

وأشار بيرغمان إلى أنه كان معروفا حتى الآن عن خطة لهجوم واحد ينفذه تنظيم القاعدة في إسرائيل، عندما وصل "ريتشارد ريد، الذي وُصف لاحقا بـ"مخرب الأحذية"، إلى إسرائيل في حزيران/يونيو العام 2011، من أجل فحص إمكانية تفجير طائرة تابعة لشركة "إل عال" الإسرائيلية بواسطة عبوة ناسفة في حذائيه. ونصح ريد قادة القاعدة بالعدول عن تنفيذ هجوم كهذا بسبب الترتيبات الأمنية في الطيران الإسرائيلي، وطالب باختيار هدف آخر، حاول تفجيره في كانون الأول/ديسمبر من العام نفسه.

وتابع بيرغمان أنه في ىذار/مارس 2002، اعتقلت الاستخبارات الأميركية زين العابدين محمد حسين، الملقب بـ"أبو زبيدة"، وهو أسير محرر من سكان الضفة الغربية، وانضم لاحقا إلى عناصر القاعدة في افغانستان وبعد ذلك اصبح قياديا في مجموعات العمليات في القاعدة.

وكان صوفان من أوائل الذين حققوا مع "أبو زبيدة" بعد اعتقاله. وحاول صوفان نشر نصوص تحقيقاته في كتاب سيرة ذاتية، لكن وحدة أمن المعلومات في وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) رفضت نشر الجزء حول التحضير لهجمات القاعدة في تل أبيب، وكشفها الآن للصحيفة الإسرائيلية.

وقال صوفان للصحيفة إنه "عندما قبضنا على أبو زبيدة ودخلت للتحقيق معه لأول مرة في ’بلاك سايت’ (مكان سري ليس مسموحا له كشف موقعه حتى الآن) حيث تم احتجازه، "كان الأمر الأول الذي قلته له: ’أنت محترف للغاية وحذر للغاية، أي خطأ برأيك ارتكبته لنتمكن من القبض عليك؟’ وفكر أبو زبيدة للحظة وأجاب: ’الإجابة واضحة جدا. كشف الإسرائيليون الأشخاص الذين نتصل بهم قبيل العملية القريبة’.

وأضاف صوفان أنه "بذلك كشف لنا شيئا ما لم يكن لدينا علم به، وهو أنهم خططوا لهجوم متعدد الأماكن في إسرائيل، في عدة نوادي وفي تقديرهم سينجحون بالتسبب بسقوط 200 قتيل في وقت واحد".

وتابع صوفان أن مبعوثا من مقر قيادة القاعدة ركّز النشاط من أوروبا وتعين عليه الوصول إلى إسرائيل من أجل قيادة الهجمات. واعتراف "أبو زبيدة" المفاجئ أدى إلى إرسال تحذيرا طارئا إلى عدد من أجهزة الاستخبارات، وبضمنها تلك الإسرائيلية، وتم اعتقال المسؤول عن تنفيذ الهجمات وإحباطها. وقال صوفنا إنه "لحظنا أننا نجحنا في اعتقالهم في اللحظة الأخيرة".

 

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة الفلسطينية والعربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : راديو بيت لحم

أخبار ذات صلة

0 تعليق