اخر الاخبار - السفيرة الأمريكية: بيت القرين معلم ملحمي يؤكد شجاعة الكويتيين وتضحياتهم لتحرير البلاد

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
http://alwatan.kuwait.tt/articledetails.aspx?id=633741&yearquarter=20211&utm_source=website_desktop&utm_medium=copy&utm_campaign=articleshareX
dot4line
2021/01/24    06:04 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
السفيرة الأمريكية: بيت القرين معلم ملحمي يؤكد شجاعة الكويتيين وتضحياتهم لتحرير البلاد

كونا — قالت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى دولة الكويت إلينا رومانوسكي إن متحف (شهداء بيت القرين) شاهد على شجاعة الشعب الكويتي أثناء مقاومته الاحتلال العراقي والتضحيات التي سطرها لتحرير البلاد.
جاء تصريح للسفيرة الأمريكية نقله بيان صحفي صادر عن المجلس على هامش زيارتها متحف (شهداء بيت القرين) برفقة الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب كامل العبدالجليل والأمين العام المساعد لقطاع الشؤون المالية والإدارية بالمجلس الدكتورة تهاني العدواني حيث تأتي هذه الجولة ضمن سلسلة فعاليات تنظمها السفارة الأمريكية بمناسبة إحياء الذكرى ال30 لتحرير الكويت.
وأضافت رومانوسكي ان"التحرير جزء مهم من تاريخ بلدينا المشترك وسند لشراكتنا القوية للغاية التي نتمتع بها اليوم والولايات المتحدة ملتزمة بأمن الكويت اليوم تماما كما كانت قبل 30 عاما".
من جهته قال العبدالجليل وفق البيان إن هذا الصرح خير شاهد على وطنية وإرادة شعب الكويت الذي قبل التحدي وقاوم الظلم في سبيل تحرير الوطن من الغزو العراقي الغاشم.
وأوضح أن الحصيلة كانت قافلة من الشهداء سطرت بدمائها ملحمة خالدة ليحيا الوطن بعون دولي شجاع وغير مسبوق بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة التي قادت جهود التحرير مع حكومة دولة الكويت ودول التحالف آنذاك.
وأكد أن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب يرعى إرادة الشعب من خلال حفاظه على متحف شهداء القرين ومكوناته ويعمل جاهدا لتطويره والحفاظ عليه ليكون معلما وذاكرة لأبرز أحداث دولة الكويت واستنفار دول العالم من أجل رد الظلم والبغي الذي وقع عليها صبيحة الثاني من أغسطس عام 1990.
وقام العبدالجليل بجولة مع السفيرة رومانوسكي في إرجاء المتحف حيث قدم مراقب المتاحف بالمجلس سلمان بولند شرحا لمحتويات المتحف وأقسامه إذ يعد أحد مراكز المقاومة الكويتية إبان الغزو العراقي للكويت حيث وقعت فيه معركة دامية في 24 فبراير 1991 استشهد على أثرها عدد من أفراد المقاومة.
وتم عرض فيلم تسجيلي يوثق بطولات المقاومة الكويتية إبان شهور الغزو وفرحة تحرير الكويت.
يذكر أن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب قام بتحويل المنزل إلى متحف لتخليد ذكرى الشهداء بعدما أمر الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح رحمه الله بتحويل البيت الذي دارت فيه المعركة إلى متحف تاريخي كما كانت لقائد قوات التحالف نورمان شوارزكوف زيارة شهيرة للمتحف في 14 ابريل 1994.
وستطلق السفارة الأمريكية في الكويت سلسلة من الأنشطة في الأسابيع القليلة المقبلة للاحتفال بالذكرى ال30 لتحرير الكويت.



---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن الكويتية

0 تعليق