الاخبار اليوم - لمن قصر فى صلاته.. الإفتاء تضع روشتة الانتظام فى الصلاة

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

وتابع: أنه طالما أنك تبتِ إلى الله، فالله تعالى يتوب عليكِ.

ماذا أفعل حتى أنتظم في الصلاة؟
ورد سؤال للشيخ عويضة عثمان أمين الفتوى بدار الإفتاء، من سائل يقول: "ماذا أفعل حتى أنتظم في الصلاة؟".

أجاب أمين الفتوى، خلال فيديو عبر الصفحة الرسمية للدار: "ادع اللهَ كثير بالهداية واستغفر الله كثيرًا واستعذ بالله من الشيطان الرجيم كثيرَا".

من ناحية أخرى قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إن تارك الصلاة جاحد لها ظانًّا أنها لا تنفعه وتركها لن يضرّه، منكرًا لفرضية الصلاة، فهو منكرُ معلومٍ من الدين بالضرورة، ويتحمل ما يترتب على ذلك ممّا يُقدِّره القضاء والحاكم في شأنه.

وأضاف "الأزهر" في إجابته عن سؤال: «ما حكم تارك الصلاة وما عقوبته؟»، أن تارك الصلاة تكاسلًا مع اعترافه بتقصيره وذنبه فهو مسلمٌ آثمٌ مرتكب لكبيرةٍ من كبائر الذنوب غير كافر أو مرتد، وهذا قول جماهير الفقهاء من السلف والخلف كالأئمة أبي حنيفة ومالك والشافعي، والإمام أحمد في إحدى روايتيه، وغيرهم.

وتابع: إن من لم يؤد إلا الصلاة المفروضة -تكاسلا-، فقد برئت ذمته من الفريضة التي أداها، وسقطت عنه بالأداء، والقبول بيد الله، وكذا الأمر لو ذبح أو ضحّى فلا حرج أن تؤكل ذبيحته ولا إشكال.

حكم عدم الانتظام في الصلاة .. روشتة شرعية من علماء دار الإفتاء
قال الشيخ محمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية إن الصلاة عماد الدين من هدمها فقد هدم الدين ولذلك يجب الحفاظ عليها بكل ما أوتي العبد من قوة فهي واجبة على المريض في أحلك حالات المرض وكذلك الملتحم التحاما شديدا في المعركة وجبت عليه الصلاة فلا مفر من تأديتها.


وأضاف وسام في تصريح له أن من بين العومل التي تساعد على الانتظام في الصلاة هي الرفقة الحسنة التي تساعدك على العبادة والقرب من الله . ثانيا المداومة على ذكر الله عز وجل والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فهذه الأذكار تلين القلب وتجعله متعلق بكل ما يحبه الله والنبي صلى الله عليه وسلم فستجد نفسك مقبلا على الطاعة وتاركا المعاصي.

كيف انتظم في الصلاة
وقدم الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، حل سريع وفعال لكل من يعاني من عدم الانتظام في الصلاة ولا يداوم عليها.

وقال عاشور، في احدى الدروس الدينية ، إن الصلاة فريضة لا تنقطع إلا مع طلوع الروح أو ذهاب العقل، لأن الإنسان هو الذي يحتاج إلى الصلاة في كل وقت لمقابلة الله.

ووجه سؤالا للمسلم الذي لا يصلي قال فيه: "كيف ضيعت وقتا ناداك الله فيه للقائه وترفضه؟ وناشد المقصر في الصلاة أن يسارع إلى أداء الصلاة فور سماع الأذان ولا يتكاسل عنها، ونعلم أن النبي وهو في مرض الموت كان يحافظ على الصلاة لأنه يعرف قيمتها".

روشتة شرعية للمواظبة على الصلاة
وقدم الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، روشتة شرعية لكل من يعاني من عدم الانتظام في الصلاة ولا يداوم عليها.

وقال الشيخ عويضة عثمان، فى إجابته عن سؤال ورد إليه خلال فتوى مسجله له: "ماذا أفعل حتى أنتظم في الصلاة؟"، إنه يجب على الإنسان أن يقاوم هوى نفسه وأن يكون لديه همة وعزم والاستعانة بالله تعالى وأن يلجأ إلى الله جل شأنه داعيًا أن يهديه على إقامة الصلاة، فيجب عليكِ بمجرد سماعكِ للأذان أن تتركي ما يشغلكِ وتصلى، فإن انتظمتِ على ذلك ستصبح الصلاة شيئا أساسيًا فى حياتك اليومية".

وأضاف أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية: "عليكِ أن تدعى الله بأن يهديكِ ويشرح صدركِ واستغفري الله كثيرًا وتستعيذي بالله كثيرًا وتوضئي وتذكري عظمة الله وأنكِ واقفة بين يديه".

وتابع: "إن الصلاة فريضة لا تنقطع إلا مع طلوع الروح أو ذهاب العقل، لأن الإنسان هو الذي يحتاج إلى الصلاة في كل وقت لمقابلة الله".

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق