اخبار اليوم : الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي تتفقان على تبادل نحو 1000 أسير

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب : حضارم نت / متابعات 27/09/2020 02:13:29

توصلت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي، السبت، إلى اتفاق ضمن مفاوضات جنيف، لإطلاق سراح 1080 أسيرا لدى الطرفين، بينهم 19 سعوديا، كدفعة أولى، بحسب مصدر حكومي.
وفي تصريح للأناضول، قال مصدر في الوفد الحكومي المفاوض، مفضلا عدم ذكر اسمه، إن "وفدي الحكومة والحوثيين في مفاوضات مدينة جنيف السويسرية، توصلا إلى اتفاق يقضي بإطلاق سراح 1080 أسيرا لدى الطرفين كدفعة أولى".
وأضاف أن من ضمن الأسرى المشمولين بالصفقة عددا من الجنود السعوديين.
وذكر مصدر حكومي آخر للأناضول، مفضلا عدم ذكر اسمه، أن عدد الجنود السعوديين الذين سيتم إطلاق سراحهم ضمن الصفقة 19.
في السياق، كشفت جماعة الحوثي، أنه سيتم إعلان تفاصيل اتفاق تبادل الأسرى مع الحكومة اليمنية، الأحد.
ونقلت قناة "المسيرة" التابعة للجماعة، عن مصدر (لم تسمه)، قوله إن "ما تبقى قبل إعلان الأمم المتحدة لتفاصيل الاتفاق، الأحد، مناقشة وتوقيع آلية تنفيذ الصفقة"، دون مزيد من التفاصيل.
وفي 18 سبتمبر/ أيلول الجاري، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، انطلاق محادثات بين الحكومة الشرعية وجماعة الحوثي بشأن ملف الأسرى والمعتقلين.
وتوصلت الحكومة والحوثيون، إثر مشاورات في ستوكهولم، في 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة (غرب)، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين، الذين يزيد عددهم على 15 ألفا.
وتعثر تطبيق اتفاق ستوكهولم للسلام بين الجانبين، وسط تبادل للاتهامات بالمسؤولية عن عرقلته، خصوصا في ملف الأسرى والمعتقلين الذي يشدد الطرفان على ضرورة حله كونه ملفا إنسانيا.
ومنذ ستة أعوام، يشهد اليمن حربا عنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين، أدت إلى مقتل 112 ألفا، بينهم 12 ألف مدني، وفق تقديرات الأمم المتحدة.
ويزيد من تعقيدات النزاع أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/ آذار 2015، ينفذ تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء. -

 

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : حضارم نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق