اخر الاخبار اليوم - تعيين زهير الصديق مديرًا عامًا للأمن الوطني

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلنت رئاسة الحكومة مساء الخميس 17 سبتمبر، أن رئيس الحكومة هشام المشيشي، قرر تعيين العميد زهير الصديق المدير العام للعمليات مديرًا عامًا للأمن الوطني، وذلك خلفًا لكمال القيزاني الذي تمت تسميته خلال الحركة الدبلوماسية الأخيرة، والصادرة يوم السبت الماضي سفيرًا لتونس بلاهاي.
الإعلان عن تسمية العميد الصديق بعد ما يقرب عن الأسبوع من شغور منصب المدير العام للأمن الوطني، يطرح تساؤلاتٍ عن أسباب تأخر وزارة الداخلية ورئاسة الحكومة في تحديد الشخصية المكلفة بالمنصب الجديد بحسب المتابعين، حيث جرت العادة أن تتم تسمية شخصيةٍ جديدةٍ لشغل المنصب، في نفس الوقت الذي يقع فيه الشغور، نتيجة نقلة المكلف بالمهام إلى موقع آخر أو إعفائه من مهامه.
هذا إلى جانب تقلد رئيس الحكومة هشام المشيشي سابقًا منصب وزير الداخلية في حكومة إلياس الفخفاخ، وهو على اطلاعٍ ومعرفةٍ بقيادات المؤسسة الأمنية، الأمر الذي يجعل من اختيار اسم المرشح لخلافة القيزاني أمرًا ممكنًا خلال ساعات.
وبحسب ترجيحات بعض المتابعين والمختصين بالشؤون الأمنية، فإن رئيس الحكومة خيّر منح المجال أمام وزير الداخلية الجديد توفيق شرف الدين، للتعرف عن كثبٍ على تفاصيل العمل بالوزارة والتعامل اليومي مع قياداتها، ما يمكنه من تحديد الأسماء المرشحة لتولي مهام المدير العام الوطني.
ويبدو أن المنشور الذي وججه المشيشي لأعضاء الحكومة بشأن التعيينات في الوظائف العليا، والذي شدد خلاله على “توافر الكفاءة والخبرة لدى المرشحين مع ضرورة تقديم مقترحاتٍ بثلاث أسماء مرشحةٍ لكل منصب”، كان بمثابة نموذجٍ للمقاييس الصارمة والدقيقة التي شابت عملية تسمية المدير الجديد للأمن الوطني، على الرغم من كون المنشور موجهًا للتعيينات بالوظائف المدنية، لكنه يعكس بحسب المتابعين فلسفة رئيس الحكومة في تكريس نموذجٍ جديدٍ للتسميات الإدارية والحكومية.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة تونس

0 تعليق