اخر الاخبار : محافظ البنك المركزى يكشف تفاصيل تسديد مصر 35 مليار دولار ديون خارجية خلال 6 أشهر رغم أزمة كورونا.. ويؤكد: تراجع واردات مصر من 76 لـ 60 مليار دولار سنويا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الموجز

أكد طارق عامر محافظ البنك المركزى، أن الدين الخارجى كان فى حدود 48 مليار دولار عندما توليت المهمة، لافتا إلى أن مصر سددت  35 مليار دولار فى أزمة كورونا دون تأثير سلبى على الاقتصاد ، بجانب ارتفاع الاحتياطى وهو ما يعنى أننا أخذنا الصدمة بالكامل دون أن يشعر بها المجتمع،جاء ذلك فى لقاء مع الإعلامى أحمد موسى ، فى برنامج على مسؤليتى  بقناة صدى البلد .

وأضاف محافظ البنك المركزى، أن بلاد كثيرة خفضت عملتها ولكننا نحن لم نفعل ذلك، ومنها تركيا 20% وروسيا 19%  والأرجنتين وغيرها من الدول حتى الصين خفضت عملتها ، لكن مصر عملتها قوية ووضعها المالى مستقر. حسبما نشر موقع "اليوم السابع".


كشف طارق عامر محافظ البنك المركزى، أن المشتغلين فى القطاع الخاص عام 2014 كان 24 مليون واليوم 27 مليون مواطن، يعنى هناك زيادة فى فرض العمل خلال 5 سنوات نحو 5 ملايين فرصة عمل نتيجة الاصلاح الاقتصادى، لافتا أن الاجور ارتفعت لـ 290 مليار بزيادة نحو 100 مليار لموظفى الحكومة خلال 5 سنوات .

وأضاف أن الشركات الصغيرة والمتوسط منتظمة بشكل كبير فى سداد ما عليها من فوائد، فى اطار مبادرة الرئيس للمشروعات الصغيرة ، لافتا أن المبادرة الجديدة بـ 50 مليار للإسكان المتوسط، فنحن لا نطبع فلوس نتيجة تدنى التضخم وبلوغه 5% .

جاء ذلك فى لقاء مع الإعلامى أحمد موسى، فى برنامج على مسؤليتى بقناة صدى البلد .

وأشار أننا تلقينا الصدمة فى أزمة كورونا نيابة عن المواطن بفضل قوة الاقتصاد "وربنا اكرمنا"، لافتا أن الصندوق منحنا ما طلبناه فى أزمة كورونا حيث تم سحب جزء، والباقى لم يتم سحبه ونحن لا نحتاج لقرض أخر والاحتياطى الآن 38 مليار دولار  .

وتوقع محافظ البنك المركزى انخفاض الدولار الفترة المقبلة حسب الاداء وفقا للسوق وليس سيطرة فنحن لا نستطيع التدخل فى سعر الصرف، لافتا أن معدل النمو 5.6% وبمقارنته بالبلاد الاخرى لا تعلوا علينا الا الصين فقط والباقي تحتنا وهذا يدل على سيرنا بشكل جيد خاصة انه نمو استثماري وليس استهلاكى.

أكد طارق عامر، محافظ البنك المركزى، أن السوق السوداء كانت فى مصر وخارجها وأثرت سلبا علينا، قائلا: "كنا نستورد بـ76 مليار دولار سنويا معناه أن كل مواردنا تذهب لأسواق أخرى وصناعتنا عطلت وهذا كان الخلل، وبالتالى كان لابد من إصلاح هذا الخلل من خلال قرار تحرير سعر الصرف، مما خفض العجز من 21 مليار دولار إلى 7 مليارات دولار بجانب انخفاض الواردات لـ 60  مليار دولار .

وأضاف عامر، فى لقاء مع الإعلامى أحمد موسى، فى برنامج "على مسؤليتى"، المذاع على  قناة صدى البلد، أن الحكومة اقترضت حوالى 700 مليار جنيه فترة  الإخوان بصفر فائدة  وهذا عمل خلل، بالتالى كان لابد من ضبط عجز الموازنة للدولة وعمل خطة بحيث يشهد لنا الصندوق بذلك وجاءت النتيجة بالفعل .

وأشار طاق عامر، إلى أن صندوق النقد طالب بإصلاح الموازنة العامة والسياسة النقدية، ثم تم ضبط المالية العامة، لافتا إلى أن الإخوان عرضوا عليه منصب كبير، نائب رئيس وزراء ورفض، مضيفا:" أنا عرضت عليهم 20 ورقة للإصلاح وتبين أنهم مش فاهمين حاجة" .

وواصل محافظ البنك المركزى، قائلا: "خفت على البلد وقلت وقتها البلد راحت أيام الإخوان" لافتا إلى أن الإخوان قاموا بتغيرات فى البنك المركزى وانخفض الاحتياطى. وكشف أن الإخوان فشلوا فى الحصول على قرض من صندوق النقد برغم دعم الأمريكان لهم، مشيرا إلى أن الإخوان حصلوا على 31  مليار دولار من الدول العربية .

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الموجز

0 تعليق