عاجل

اخبارالخليج: ليلة «الأبطال» لسيتي والريال ويوفنتوس

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يحل ريال مدريد ضيفاً على مانشستر سيتي في إياب دور ال16 لدوري أبطال أوروبا وفي مباراة مصيرية للنادي الملكي، بعدما كان خسر ذهاباً 1-2 .
وتستأنف المسابقة القارية الأهم إثر توقف أكثر من 4 أشهر، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد،حيث يستضيف اليوم أيضاً،يوفنتوس فريق ليون الفرنسي بعدما كان خسر بطل إيطاليا ذهاباً صفر-1.
وستكون مباراة مانشستر سيتي والريال معقدة جداً، حيث إن أموراً كثيرة تغيرت منذ اللقاء الأول بين الفريقين. إذ نجح المدرب زيدان، الذي كان تحت الضغط قبل فترة التوقف، من تحقيق عشرة انتصارات متتالية في الدوري الإسباني بعد الاستئناف، ليقود ريال مدريد إلى لقبه الأول في الليجا منذ عام 2017.
ويتطلع زيدان لمواصلة النتائج الإيجابية بعد العودة لاسيما في مسابقة تزعمها النادي الملكي على مر التاريخ ويملك الرقم القياسي في عدد الألقاب (13)، ثلاثة منها بقيادة الفرنسي كمدرب.
وقال جوارديولا مدرب مانشستر سيتي: «عندما يفعل زيدان ما فعله، الفوز بثلاثة ألقاب توالياً في دوري الأبطال، وسلب برشلونة لقبين في الليجا بعد أن سيطر عليها بشكل كامل خلال هذا العقد، فهذا يظهر إمكاناته».
وعن رأيه في زين الدين زيدان قال: «عندما تظن أنك عرفت واحدة من خططه، يصدمك بخطة أخرى، من الصعب تحليله، من الماضي البعيد خضنا مباراة الذهاب، وما نتذكره من ذلك اللقاء سنستفيد منه».
واستطرد: «منذ ذلك الحين، شاهدنا كل مبارياتهم في الليجا منذ استئنافها، فكرنا في النهج الذي قد يتبعه، تحدثنا كمجموعة أيضاً في كيفية إيذاء الريال والتسبب في المشاكل لهم، هذا ما نركز عليه في بناء المباراة».
وعلق جوارديولا على أفضلية فريقه بعد فوزه ذهاباً 2-1: «مر وقت طويل منذ خوض مباراة الذهاب، وكنا نعرف أن هناك مواجهة أخرى على أرضنا، لكنها ستكون بدون جماهيرنا».
وتابع: «هذه المسابقة تعاقبك كثيراً، نعرف ذلك، تحدثنا عن ذلك في السنوات الأخيرة، وإذا أردنا التقدم خطوة كفريق للاقتراب من لقب دوري الأبطال، علينا التحسن في الدفاع وعدم تلقي الأهداف السهلة».
وعن اللقاء قال: «لدي الشعور بأننا مستعدون للعب المباراة وتقديم مستوى جيد والفوز باللقاء، هذا هو شعوري، نحن مستعدون».
وستكون المباراة اليوم خاصة لسيتي، ففي حال تجاوُز عقبة ريال مدريد سيعتبر إنجازاً لسيتي، الذي سيحقق فوزاً في الأدوار الإقصائية على حساب بطل سابق في المسابقة للمرة الأولى في تسعة مواسم.
وفي المباراة الثانية، فإن السؤال هل يستطيع الأرجنتيني باولو ديبالا اللعب مع يوفنتوس بعدما عانى إصابة أبعدته عن المباريات الأخيرة لفريقه.
وفرض ابن السادسة والعشرين نفسه عنصراً رئيساًَ هذا الموسم في تشكيلة «السيدة العجوز» إلى جانب البرتغالي كريستيانو رونالدو، مسجلاً 16 هدفاً في مختلف المسابقات وصانعاً 14 هدفاً، واختير أفضل لاعب في الدوري الإيطالي.
ويحتاج يوفنتوس لتحقيق الفوز على ليون الذي قدم أداء جيداً خلال خسارته نهائي كأس الرابطة الفرنسية الأسبوع الماضي أمام باريس سان جيرمان بركلات الترجيح.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الخليج

أخبار ذات صلة

0 تعليق