صور.. لن تصدق كيف أصبح أسمن طفل في العالم الآن؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قام صبي إندونيسي يبلغ من العمر 14 عامًا، يوصف بأنه أسمن طفل في العالم، باستعراض جسمه بعد أن فقد كثيرًا من وزنه، بفضل إصراره وعزيمته. 

وصل الطفل إلى 195 كيلوجرامًا في عمر 12 عامًا، وهو ما جعل عليه من الصعب أن يتحرك بسهولة، قبل أن يقرر التخلص من السمنة التي تشكل عبئًا متزايدًا على صحته. 

وقام الطفل بإجراء أكثر من عملية لمساعدته على التخلص من الوزن الزائد، إذ خضع لأول أربع عمليات جراحية في مستشفى "حسن صادقين" في يوليو 2019.



وبات الآن بإمكانه ممارسة الأنشطة الاعتيادية التي كان يتعذر عليه القيام بها، لكنه بات يعاني الترهلات، متمثلة في الجلد الزائد على صدره ومعدته وظهره وذراعيه، ما جعله يشعر بالحرج ويحاول تغطية ذراعه بقمصان طويلة.

ويأمل الآن في جراء المزيد من جراحات إزالة الجلد في المستقبل. لكن مع تفشي وباء فيروس كورونا، لم يعرف بعد متى سيخضع للجراحة.

ويعمل "آريا" على التخلص من الوزن بمساعدة مدرب شخصي، يعمل على تدريبه على كيفية تناول الطعام بشكل صحيح وما هي التمارين التي يجب عليه القيام بها.



ويحلم "آريا" بعد أن فقد كثيرًا من الوزن في أن يصبح لاعب كرة قدم محترف. 

وقال المدرب لموقع "آسيا وان": "وفقا لوالدي آريا، كان وزنه 85 كجم في البداية قبل أن تزيد شهيته للغاية.  إنه يفقد الوزن الآن دون أن يفقد روحه. وهذه صفة نادرة ، خاصة بين البالغين".



ووصف آريا بأنه "الآن رمز أمل. يقول الناس الآن: حتى آريا يمكن أن يفقد الوزن، فلماذا لا أستطيع؟".

قبل فقدان الوزن، كان آريا "يأكل" خمس مرات في اليوم، يأكل من الأرز والكاري ما يكفي لإطعام شخصين بالغين لمدة يوم كامل.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : المصريون

0 تعليق