اخر الاخبار - قراءة في إجراءات الصلاة في المسجد

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تابعنا قرار وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الدكتور فهد العفاسي بالسماح بإعادة فتح المساجد لاستقبال المصلين لأداء صلاة الجماعة ابتداء من صلاة الظهر في يوم الأربعاء المقبل وإقامة صلاة الجمعة في المسجد الكبير بدءا من هذا الأسبوع للعاملين في المسجد فقط وسوف تبث صلاة الجمعة في تلفزيون الكويت .
وكما تابعنا إجراءات السلامة الاحترازية للصلاة عند الذهاب إلى المسجد مثل ما اطلعنا عليها الصادرة من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية نذكرها كما وردت بتفاصيلها :
أولا: الوضوء في المنزل .
ثانياً: على كبار السن والمرضى الصلاة في المنزل .
ثالثاً: منع اصطحاب الأطفال لأقل من خمسة عشر عاماً .
رابعاً: فتح المسجد قبل الآذان بخمس دقائق .
خامساً: احضار سجادة خاصة للصلاة .
سادساً: تعقيم اليدين .
سابعاً: تجنب المصافحة .
ثامناً: لبس الكمامة في المسجد وأثناء الصلاة .
تاسعاً: تحميل المصحف الالكتروني على هاتفك للقراءة منه .
عاشراً: إقامة الصلاة بعد الآذان بخمسة دقائق .
حادي عشر: ترك صف فارغ بين كل صفين من الصفوف .
ثاني عشر: التباعد بين المصلين حسب العلامات أثناء الصلاة .
ثالث عشر: الخروج من المسجد دون ازدحام .
رابع عشر: إغلاق المسجد بعد الصلاة بخمس دقائق .
مع تحيات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية
إن قراءتنا لقرار فتح المساجد في أعداد معينة من المساجد وفي بعض المناطق السكنية النموذجية وذلك في الفروض الخمس أفرحتنا كثيراً وأفرحت المصلين بلا شك وأدخلت السرور في نفوس المصلين والذين حرموا من الصلاة في المساجد تطبيقاً للقرارات الحكومية والالتزام بها خلال فترة الحظر الكلي والحظر الجزئي .
ويبقى المهم هنا في كيفية الذهاب إلى المسجد مشياً على الأقدام بدون استخدام السيارة للوصول إلى المسجد خاصة الذين منازلهم بعيدة عن المسجد فالذين منازلهم لاصقة بمبنى المسجد أو تبعد مسافات بسيطة هذا الأمر سهل للذهاب إلى المسجد مشياً على الأقدام وأما البعيدة منازلهم من كبار السن والذين لا يستطيعون المشي على أقدامهم ويتعكزون على العصا في مشيهم والمكفوفين وأصحاب الإعاقة بالمشي الذين تعودوا على الصلاة في المسجد في جميع فروض الصلاة وعندهم سائقين في منازلهم يوصلونهم إلى المسجد بالسيارة أو أبناؤهم يوصلونهم بالسيارة إلى المسجد مع أداء فريضة الصلاة فإن الوقت لا يتعدى نصف ساعة بين منازلهم والمسجد خاصة أن الصلوات الثلاث المغرب والعشاء والفجر مع وقت الحظر الجزئي وفي المساء والفجر وذهابهم فقط من المنزل إلى المسجد ولا يسببون أي ازدحام في مناطق السكن وأمام المسجد .
فيا ليت يسمح لهم بالذهاب إلى المسجد بسياراتهم التي يقودها سائقوهم أو أبناؤهم أو حتى بناتهم وينتظرونهم في خارج المسجد ولن يسببوا أي ازدحام أمام المسجد تسهل الأمر في وصول كبار السن والعاجزين عن الذهاب إلى المسجد سيراً على أقدامهم ولا يستطيعون يذهبوا بدون سياراتهم مع أننا نرى عادة في الصلوات الخمس في مساجد المناطق السكنية التي حددتموها وليست صلاة الجمعة نرى الصفوف في المسجد لا تتعدى صف أو صفين ولا نرى سيارات أمام المسجد أكثر من خمس سيارات وأكيد لكبار السن والعاجزين عن الذهاب للمسجد على سبيل المثال .
قبل الختام :
خالص الشكر والتقدير لوزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ولكل من عمل في وضع الإجراءات في الصلاة في المسجد وفعلاً يجب الإشادة بهم لتطبيقها منعاً للمخالطة والتجمع في داخل المسجد وذلك تمشياً مع مكافحة وباء فيروس الكورونا وآملين أن يتفهم المسؤولون بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالتعاون مع المصلين في المساجد بتطبيقها بحذافيرها وذلك للمصلحة العامة بالتباعد المطلوب وما على الذين يحرصون على الصلاة في المسجد في الصلوات الخمس إلا أن يطبقوا إجراءات الصلاة في المسجد وهي من أسهل الإجراءات التي قررتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وذلك وفقاً للقرار الوزاري رقم 70 لسنة 2020 بشأن تحديد موعد فتح المساجد لصلاة الجماعة إلى أن تزول عنا في بلدنا هذه الغمة لفيروس الكورونا.
يبقى القول أن المصلين الذين فرحوا واستبشروا خيراً بفتح المساجد بالصلاة بها في الصلوات الخمس يجب أن تكتمل فرحتهم باستكمالها بالذهاب إلى المسجد بالسيارة لأن خروجهم من منازلهم في أوقات الصلاة المغرب والعشاء والفجر لا يتعدى المسافة الصغيرة بين منازلهم والمساجد في مناطق مساكنهم وذلك حتى تكتمل إجراءات الصلاة في المسجد وألا تكون عدم السماح الذهاب بالسيارة إلى المسجد عقبة تقف في طريق كبار السن والعاجزين عن الذهاب إلى المسجد مشياً على الأقدام .
وجربوا يا المسؤولين في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الذين وضعتم إجراءات الصلاة في المسجد والالتزام بها وذلك في بداية فتح المساجد للمصلين بالذهاب إلى المسجد وإذا ما رأيتم أن الذهاب إلى المسجد بالسيارة مخالفاً لإجراءات الصلاة في المسجد تستطيعون أن تعدلوا في قرار عدم السماح بالذهاب إلى المسجد بالسيارة وهذا هو رأينا طرحناه مع تكرار الشكر والتقدير لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على ما قامت به من عمل كبير في وضع الإجراءات اللازمة للصلاة في المسجد .
آخر الكلام :
ويبقى المهم جداً هنا عدم السماح للمصلين بالذهاب إلى المسجد بسياراتهم مع أن المفروض أن يستثني لكبار السن والعاجزين من الذهاب إلى المسجد مشياً على الأقدام من إجراءات الصلاة في المسجد بأن يذهبوا بسياراتهم .
وأما باقي الإجراءات لا خلاف عليها وفي محلها ويجب تطبيقها والالتزام بها .
والسؤال هنا ماذا لو إذا جاء كبار السن والعاجزون عن المشي بالأقدام إلى المسجد بالسيارة فهل يتم منعهم من الدخول إلى المسجد للصلاة ومن الذي يمنعهم .
مع أن الحظر الجزئي يبدأ من الساعة السادسة مساء حتى الساعة السادسة من صباح اليوم التالي ويشمل الجميع مواطنين ومقيمين ولا يفرق بين الذي يسير بسيارته والذي يسير مشياً على الأقدام في الشوارع والطرقات والأحياء ومناطق السكن وكلا الحالتين يعتبران مخالفة للحظر الجزئي يعاقب عليها القانون فهل يا ترى يعتبر كبار السن والعاجزون الذين يأتون بسياراتهم إلى المسجد للصلاة والعبادة بأنهم مخالفون لقوانين الحظر الجزئي ويطبق عليهم قانون المخالفات ونكتفي بذلك .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
[email protected]

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن الكويتية

أخبار ذات صلة

0 تعليق