اخبار اليوم : رئيس "حكومة الأسد" يكشف عن "المهمة المستحيلة" لإنقاذ الليرة السورية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشف رئيس "حكومة الأسد"، عماد خميس، اليوم الأحد، عن "المهمة المستحيلة" لإنقاذ الليرة السورية التي تشهد تدهورًا غير مسبوق، لا سيما مع اقتراب تطبيق "قانون قيصر".

وقال "خميس" في كلمة له أمام أعضاء مجلس الشعب التابع للنظام المعروف بـ"برلمان التصفيق": إن "تثبيت سعر الصرف من العام 2017، وحتى العام الحالي كان يتطلب 20 مليار دولار".

وأضاف رئيس "حكومة الأسد": أن الحكومة "تتواصل مع الدول الصديقة، ونعمل معها ضمن العديد من العناوين، أحدها الحصول على قروضًا وهذا شيء قائم بعلاقات الدول"، وفق وصفه.

وبشأن الانهيار غير المسبوق لليرة السورية، ذكر "خميس"، أنه "ما يؤلمنا كحكومة، انعكاس انخفاض العملة على الأسعار بشكل كبير وهو الارتداد الأخطر بتراجع قيمتها".

وختم رئيس "حكومة الأسد"، بقوله: إن "الحكومة تتابع التغيرات على العملة الوطنية في الدقيقة والثانية، وعندما يكون في تغير بقيمة العملة صعودًا أو هبوطًا يؤثر على التنمية الاقتصادية".

ولم يحدد "خميس" قيمة القروض، والدول التي سيتم الاقتراض منها، إلا أنه يتوقع أن يكون من إيران التي دعمت النظام عسكريًّا وسياسيًّا ضد الثورة السورية وماليًّا عبر 3 خطوط ائتمانية بـ5.6 مليارات دولار.

جدير بالذكر أن حديث رئيس "حكومة الأسد" عن الاقتراض، يتزامن مع تدهور غير مسبوق، إذ وصل سعر صرف الليرة إلى 2700 ليرة للدولار الواحد، ورافق ذلك في ارتفاع أسعار السلع الأساسية.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدرر الشامية

أخبار ذات صلة

0 تعليق