اخر الاخبار الان - زي النهاردة..مصرع الشيخ حسن خالد مفتى لبنان.. ١٦ مايو ١٩٨٩

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

منذ 20 ثانية — الخميس — 16 / مايو / 2019

زي النهاردة..مصرع الشيخ حسن خالد مفتى لبنان.. ١٦ مايو ١٩٨٩

زي النهاردة..مصرع الشيخ حسن خالد مفتى لبنان.. ١٦ مايو ١٩٨٩

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في ١٩٢١، وفى بيروت، ولد الشيخ حسن خالد، مفتى لبنان، وتلقى تعليمه الابتدائى في مدارس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت، وتابع دراسته المتوسطة والثانوية في معهد أزهر لبنان في بيروت، والتحق بجامعة الأزهر بالقاهرة بكلية أصول الدين، وتخرج فيها في ١٩٤٦، ثم بعد تخرجه في الكلية الشرعية في بيروت عمل أستاذاً لمادتى المنطق والتوحيد، ثم عين موظفاً في المحكمة الشرعية وواعظاً في المساجد، وفى ١٩٥٤ عين نائباً لقاضى بيروت،وفى ١٩٥٧ عُيّن قاضياً شرعياً لقضاء عكار، ثم نقل في ١٩٦٠ لمحكمة محافظة جبل لبنان الشرعية وتولى رئاسة مجلس القضاء الشرعى الأعلى في لبنان،وتولى رئاسةالمجلس الإسلامى الشرعى الأعلى في لبنان، وكان نائبا لرئيس المجلس التأسيسى لرابطة العالم الإسلامى في مكة المكرمة،ونائب رئيس الهيئة الإسلامية الخيرية العالميةفى الكويت وعضوالمجمع الفقهى في رابطةالعالم الإسلامى بمكة المكرمة وعضوالمجمع الفقهى في منظمة الدول الإسلامية في جدة، وعضو مجمع البحوث الإسلامية في مصركما كان ممثلا للبنان في العديد من المؤتمرات العربيةوالإسلامية إلى أن تم اختياره للإفتاء في ٢١ديسمبر١٩٦٦بإجماع العلماءوالزعماءوأهل الرأى في لبنان،وظل يشغل هذاالموقع حتى مصرعه «زي النهارده» في ١٦ مايو ١٩٨٩إثر انفجار سيارته على أيدى النظام البعثى العلوى أثناء مغادرته مكتبه في دار الفتوى. ولـ«حسن خالد» الكثير من المؤلفات، كما حظى بالكثير من مظاهر التقدير والتكريم العربى واللبنانى.Sponsored Links

0e76b1a83f.jpg

------------------------
الخبر : زي النهاردة..مصرع الشيخ حسن خالد مفتى لبنان.. ١٦ مايو ١٩٨٩ .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم


الخبر | اخر الاخبار الان - زي النهاردة..مصرع الشيخ حسن خالد مفتى لبنان.. ١٦ مايو ١٩٨٩ - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اسرار الاسبوع ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق