الاقتصاد اليوم : مخاوف تباطؤ الاقتصاد تُخيم على الأسواق العالمية اليوم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

من:أحمد شوقي

مباشر: أثارت مخاوف تباطؤ النمو الاقتصادي اهتمامات المستثمرين في الأسواق العالمية بنهاية تعاملات اليوم الإثنين.

ولم تتمكن الأسواق العالمية من التخلص من الآثار السلبية التي تركتها البيانات الاقتصادية في منطقة اليورو يوم الجمعة الماضية، حيث استمرت مخاوف تباطؤ النمو الاقتصادي في جعل المستثمرين يبتعدون عن الأصول الخطرة.

وبدأت الأسهم اليابانية مسار الخسائر في الأسواق، حيث تراجع "نيكي" بأكبر وتيرة في 3 أشهر عند نهاية التعاملات في الوقت الذي أغلق فيه مؤشر "شنغهاي" المركب جلسة اليوم متراجعاً بنحو 2%.

كما أغلقت مؤشرات الأسهم الأوروبية تعاملات اليوم في النطاق الأحمر متأثرةً بمخاوف تباطؤ النمو الاقتصادي.

فيما كانت الأسهم الأمريكية أقل الخاسرين في الأسواق العالمية اليوم، حيث غلب الهبوط الهامشي على "وول ستريت"، مع النظرة القاتمة بشأن الاقتصاد.

وساهمت نتائج تحقيقات مولر والتي برأت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من التواطؤ مع روسيا في الحد من خسائر "وول ستريت".

أما عوائد السندات الأمريكية فكانت أسوأ حالاً حيث تراجع عائد الديون الحكومية لآجل 10 سنوات لأدنى مستوى منذ ديسمبر 2017، مما أدى إلى انعكاس منحنى عائد السندات مجدداً في الوقت الذي يرى فيه صندوق تحوط عالمي أن لا داعي للقلق من ذلك.

وعلى العكس من ذلك، حذر مورجان ستانلي من انعكاس منحنى العائد حيث أوصى المستثمرين باتخاذ مراكز دفاعية.

وكالعادة لجأ المستثمرون إلى الذهب كملاذ آمن وسط حالة القلق بشأن الاقتصاد العالمي، ليربح المعدن الأصفر أكثر من 10 دولارات بنهاية جلسة اليوم  ليسجل أعلى مستوى في شهر مع هبوط الدولار الأمريكي.

في حين تراجع الخام الأمريكي نايمكس عند تسوية تعاملات اليوم لأدنى مستوى في 10 أيام مع استمرار مخاوف تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.

تعافي الليرة وتطورات البريكست

تعافت الليرة التركية بشكل ملحوظ خلال تعاملات اليوم حيث ارتفعت بأكثر من 3% مقابل الدولار الأمريكي مع تعهدات بإعادة التوازن للسوق.

فيما حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حذر من أن المصرفيين المسئولين عن التلاعب ضد العملة ستتم معاقبتهم.

أما في شأن البريكست، فترى الحكومة البريطانية أنه من الصعب خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة، خاصة مع رفض مجلس العموم لذلك.

ومن جانبه ذكر وزير التجارة البريطاني أن المملكة المتحدة قد لا تغادر الاتحاد الأوروبي في حالة عدم موافقة البرلمان على صفقة رئيسة الوزراء تريزا ماي.

فيما توقع محللون ارتفاع الجنيه الإسترليني حال موافقة البرلمان البريطاني على أن يكون له الحق في اختيار الخطوات المقبلة للبريكست وهو التصويت الذي سيتم في وقت لاحق من اليوم.

الخبر | الاقتصاد اليوم : مخاوف تباطؤ الاقتصاد تُخيم على الأسواق العالمية اليوم - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : مباشر (اقتصاد) ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق