أول تعليق من «تواضروس» على حادث كنيسة المنيا

0 تعليق 110 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

علق البابا تواضروس الثاني، على حادث مقتل مسيحيين "أب وولده" على يد حارس كنيسة يدعى ربيع مصطفى خليفة في محافظة المنيا، يوم الأربعاء الماضي.

وقال البابا في أول تعليق منه حول الحادث خلال مقابلة مع قناة "مي سات" بالأمس إن "الأمر في يد القضاء وننتظر إجراءات سريعة وحاسمة وقوية لهذا الحادث الأليم، ونحن نتابع الأمور".

وأضاف "تواضروس": "التشدد مع الفقر وضيق الأفق ينشئ بيئة خصبة للإرهاب والمنيا تعاني من نقص في التنمية وتحتاج إلى معاملة خاصة وتكثيف في المشروعات سواء التعليم أو الثقافة أو التنمية"

وتابع: "تكرار الحوادث ونقاط التوتر في المنيا يستدعي تدخل المسئولين".

وردًا عن سؤال بشأن "المشكلات التي تواجه الكنيسة والمسيحيون"، والتأخير في التعليق على الأحداث، علق بابا أقباط مصر بقوله: "نحن نعمل فى هدوء والأمور تحتاج إلى التعقل ونتعامل مع كل موقف في حدوده، لا نقول كلامًا إلا بعد تدقيق وفحص والبعض يعتبر أن هذا تأخير".

واقترح البابا أن "تقوم عدة مبادرات في أوساط الشباب ولا سيما في المنيا لإزالة حالة الاحتقان الذي خلفته الأحداث المتتالية التي وقعت هناك".

وكانت الكنيسة قد أصدرت بيانًا أعلنت فية عن مقتل مسحيين اثنين على يد حارس كنيسة، عقب خلاف وقع بينهما، وألقت الشرطة على الحارس الأمني.

وقالت: "بينما كان كل من عماد كمال صادق (الشهير بعماد المقدس - 49 سنة) ومعه ابنه ديفيد عماد (21 سنة)، يقومان برفع أنقاض منزل مقابل لكنيسة نهضة القداسة بشارع الصرافة، في إطار عملهما في المقاولات بمدينة المنيا، وعلى خلفية خلاف بينهما وبين حارس الكنيسة منذ يوم الثلاثاء ويدعى "ر.م.خ"، قام الأخير بإطلاق النار عليهما مساء يوم الأربعاء، وتم نقلهما إلى المستشفى العام بالمنيا، وتم القبض على الشرطي المتهم".

الخبر | أول تعليق من «تواضروس» على حادث كنيسة المنيا - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : المصريون ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق