اخر الاخبار : مناورة تكتيكية لـ "بوتين" في سوريا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

رأى الباحث المصري علاء البشبيشي، أن إعلان روسيا خفض قواتها في سوريا   مناورة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كعادته، مؤكدًا أنه لا ينبغي الاطمئنان إلى هذا التقليص.

وأضاف: صحيحٌ أن روسيا أعلنت مرة أخرى خفض قواتها في سوريا، وبدأت فعلا بسحب حاملة الطائرات الوحيدة، الأدميرال كوزنيتسوف، حسبما أكد رئيس هيئة الأركان العامة، فاليري غيراسيموف، يوم الجمعة 6 يناير 2017، لكن لم يتضح على الفور ما إذا كانت طائرات “كوزنيتسوف “المقاتلة سوف تغادر هي الأخرى، أم ستبقى في اللاذقية.

وأشار البشبشي إلا أن هذا الإعلان عقب انتصارٍ كبير أحرزته القوات الحكومية والروسية والإيرانية باستعادة حلب، وقبيل مفاوضاتٍ مرتقبة في كازاخستان، موضحا أن هذه  الظروف مشابهة إلى حد كبير مع ما أحاط بالانسحاب الذي أعلنته روسيا العام الماضي.

ولفت إلى أنه حينها قال كريستوفر كوزاك، المحلل في معهد دراسات الحرب: “من المرجح أن بوتين يشعر بأنه في وضع يمكنه من استخلاص أقصى فائدة من المفاوضات الحالية بأقل تكلفة ممكنة” متسائلا: ألم يُصدِر إعلانات مشابهة في الماضي كي يظهر لشركاء التفاوض الغربيين إلى أي مدى يمكن أن يكون بناء؟ لكن التجارب أثبتت أنه يمتلك دائمًا أجندة خفية.

وأضاف الباحث المصري في تقرير له على "warldinarabic " : لجأ بوتين إلى أسلوبٍ مماثلٍ في يونيو 2014، بموازاة بدء المحادثات التي توصلت لاحقًا إلى أول وقف إطلاق نار في شرق أوكرانيا.

وقال: في وقت لاحق من ذاك الشهر، طلب بوتين من برلمانه الشكليّ سحب التصريح الممنوح له بإجراء عمليات عسكرية في الأراضي الأوكرانية مضيفا: لم تكن روسيا قامت بذلك رسميًا أبدًا، رغم إرسال القوات والمدربين والأسلحة الروسية لمساعدة المتمردين الموالين لموسكو في شرق أوكرانيا.

ومع ذلك، اعتبر بوتين- وفق المتحدث باسمه ديمتري بيسكوف- هذا الإعلان بمثابة لفتة ملائمة في بداية المفاوضات بين المتمردين وأوكرانيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وأكد الباحث أن هذا الوقف لإطلاق النار لم يستمر سوى لفترةٍ وجيزة وسرعان ما تصاعد القتال مرة أخرى، ومُني الجيش الأوكراني بأكثر هزائمه إذلالا في بلدة إلوفايسك.

وعن مستقبل “الأسد” في سوريا أفاد الباحث المصري أن عدم صدور أي تصريحات مشابهة من إيران أو حزب الله، تدل على أنهم سيسحبون قواتهم، أو يقلصونها، فإن القوات الموالية للحكومة السورية ستظل قادرة- بمعاونة الدعم الروسي المستمر بالطبع- على الاحتفاظ بتفوقها العسكري الحالي.

وأضاف : روسيا أكدت في الحالتين استمرار دعمها للرئيس بشار الأسد، إلا أن سعي موسكو إلى وسيلة للخروج من هذا الصراع، قد ينتهي بحكومة سورية يقودها شخص غير الأسد.

ونقل الباحث تصريح أندرو تابلر، خبير الشؤون السورية في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، العام الماضي، عن شعورٍ متزايد بالثقة بدأ يتسلل إلى بشار الأسد بعد الإنجازات التي حققها على الأرض، لدرجة وضع خطوط حمراء بشأن المفاوضات، بدا هذا الأمر واضحًا هذه المرة أيضًا، بل بصخب أكبر.

 

 

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

الخبر | اخر الاخبار : مناورة تكتيكية لـ "بوتين" في سوريا - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : المصريون ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق