الوحدة الاخباري : «حركة تونس إلى الأمام»: العديد من النواب ضالعون في ملفات فساد

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت «حركة تونس إلى الأمام»، أمس الخميس، إن الرئيس قيس سعيد، تبنى الحل الأمثل بتفعيله الفصل الـ80 من دستور البلاد، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

وأوضح أمين عام الحركة التونسية، عبيد البريكي، عبر إذاعة «موزاييك» التونسية، أن العديد من النواب ضالعون بدورهم في ملفات فساد.

وأضاف البريكي: «سعيد نجح في قرار تفعيل الفصل 80 واستجاب لمطالب الشعب التونسي الذي بات يعيش أزمة اقتصادية واجتماعية خانقة»، وتابع الأمين العام للحركة قائلا: «الرئيس أقدم على خطوة مهمة جدا في تصحيح المسار الثوري، ومن سوء حظ النواب أنهم إزاء أستاذ قانون دستوري».

 البريكي يدعو سعيد إلى توسيع حزامه السياسي

وأوضح البريكي، أن المسألة لم تحسم بعد، خاصة وأن هناك جبهة معارضة بصدد التشكل للوقوف في وجه الرئيس، داعيا سعيد إلى توسيع حزامه السياسي من أجل إتقاء شر كل من يقف في وجه هذا المسار.

وأضاف البريكي، «يجب على سعيد الانفتاح والتشاور مع الأحزاب التي تسعى لمساندة للوقوف في وجه تعطيل المسار، خاصة وأن الهجمات على قرار سعيد لا مبرر لها».

وأشار البريكي، إلى أن هذا البرلمان انتهى أمره وعلى الرئيس الكشف عن خارطة طريق واضحة، موضحا أنه يجب تعيين رئيس حكومة ذو خلفية سياسية واقتصادية وقادر على التفاعل مع المطالب الاجتماعية.

وشدد الأمين العام لـ«حركة تونس إلى الأمام»، على أنه لا مجال للمساس بالحريات الخاصة والعامة وحرية الإعلام لأنها الضامن الوحيد لتصويب الإنحرافات المستقبلية الممكنة.

ونشرت الجريدة الرسمية التونسية، أمس الخميس، الأمر الرئاسي رقم 80 الصادر مساء أمس الخميس، والقاضي بتعليق كل اختصاصات مجلس نواب الشعب «البرلمان» لمدة شهر ابتداء من 25 يوليو الجاري،.

 

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق