الوحدة الاخباري : صديقة «طبيبة المنصورة»: البنت الوحيدة واتجوزت تقليدي ومحبوبة من الكل

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

جريمة قتل بشعة شهدتها إحدى القرى التابعة لمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، راحت ضحيتها طبيبة أسنان على يد زوجها العامل بالمهنة ذاتها أيضًا، الذي سدد 11 طعنة في جسدها بالسكين، هذا الخبر الصادم لم تصدقه رقية إسلام، صيدلانية، صديقة عمر المجني عليها «ياسمين يوسف»، التي كانت ترافقها طيلة سنوات عمرها، حتى تفرقا في المرحلة الجامعية؛ إذ دخلت الأولى كلية الصيدلية، والأخرى «طب الأسنان».

صديقة «طبيبة المنصورة»: معروف عنها الأدب والاحترام من صغرها

ظلت علاقة الصداقة ممتدة بحكم صلة القرابة أيضًا التي تجمعهما: «والدها يبقي ابن عم والدتي وياسمين الله يرحمها من عيلة كبيرة معروفة في البلد كلها، والكل بيشهد لهم بالاحترام والرقي، وهي تحديدًا معروف عنها الأدب والاحترام من صغرها».

حزن شديد سيطر على رفقة عمر المجني عليها التي لم تصدق أن تكون هذه نهايتها، مؤكدة أنها لا تزال في الـ26 من عمرها، ولديها 3 أطفال صغار: «عمرها ما عادت حد ولا أذت حد ولا حد بيكرهها ولا بتكره حد، دايمًا في حالها وضحكتها على وشها، وكل القريب منها بيحبها»، موضحة أن زيجة صديقتها المجني عليها كانت تقليدية ولم يسبقها قصة حب كما تردد.

الابنة الوحيدة

تحكي «رقية»، أن المجني عليها «ياسمين» الابنة الوحيدة لوالدها ولديها شقيقين، مشيرة إلى أنها عاشت حياة سوية وسط عائلتها، وكانت ملتزمة وعلى خلق طيلة عمرها، فضلًا عن أنها كانت مجتهدة في دراستها: «كانت صاحبتي من الطفولة لحد الثانوي وكنا بنذاكر سوا دايما ونروح الدروس سوا، كانت بتشجعني جدا في كل حاجة، اتفرقنا لما كل واحد دخل كلية تانية، أنا دخلت صيدلة، وهي طب أسنان، وتزوجت وعاشت في المنصورة وبقينا بنتقابل قليل».

تحقيقات النيابة العامة في الواقعة

وكانت تحقيقات النيابة العامة قد كشفت عن واقعة قتل الطبيبة ياسمين يوسف داخل شقتها على يد زوجها، والتي نفذها المتهم صباح يوم الخميس الماضي أمام أطفاله الثلاثة، بعد أن نشبت مشادة كلامية بينهما بسبب مصروف المنزل، ودخل المطبخ وأحضر سكينًا وطعن المجني عليها 11 طعنة في مناطق متفرقة بجسدها وسط حالة من الفزع سيطرت على الصغار الثلاثة.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق