الوحدة الاخباري : وزير النقل يشهد توقيع عقد إدارة وتشغيل وصيانة القطار الكهربائيLRT

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في إطار توجيهات القيادة السياسية بتعظيم شبكة النقل بالجر الكهربائي للمساهمة في ضخ شرايين جديدة تخدم إستراتيجية الدولة في تحقيق التنمية الشاملة وجذب الاستثمار وتوفير وسائل نقل آمنة وعصرية وسريعة، وفي إطار خطة وزارة النقل لتقديم أفضل مستويات الخدمة للمواطنين ورفع كفاءة التشغيل وزيادة التنافسية ونقل الخبرات الأجنبية في مجال التشغيل والصيانة لمشروعات الجر الكهربائي، شهد اليوم  الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل توقيع عقد إدارة وتشغيل وصيانة القطار الكهربائيLRT «عدلي منصور – العاصمة الإدارية – العاشر من رمضان»، وذلك بحضور السفير الفرنسي لدى مصر السيد ستيفان روماتيه وقيادات وزارة النقل والهيئة القومية للأنفاق وقد قام بتوقيع العقد من الجانب المصري الدكتور عصام والي رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للأنفاق ومن الجانب الفرنسي السيدة لورانس باتل رئيس المجلس التنفيذي لشركة RATP DEV الفرنسية. 

وخلال فعاليات التوقيع أكد وزير النقل على عمق العلاقات المصرية الفرنسية والتعاون المثمر في مختلف المجالات ومنها قطاع النقل، مشيرا إلى التعاون الكبير مع الشركات الفرنسية في مختلف مشروعات مترو الأنفاق والجر الكهربائي في مصر سواء في تنفيذ تلك المشروعات أو في التعاون في إدارة وتشغيل وصيانة عدد منها، لافتا إلى أن هذا التعاقد هو الثاني بين الجانبين للقيام بأعمال الإدارة والتشغيل والصيانة لأحد المشروعات التي تنفذها وزارة النقل، حيث سبق توقيع عقد إدارة وتشغيل الشركة الفرنسية للخط الثالث لمترو الأنفاق وهو ما يجسد استمرار التعاون المصري الفرنسي المشترك، كما يضمن كفاءة التشغيل بين الخط الثالث «باعتبارها الشركة التي تقوم بتشغيله»، والقطار الكهربائي LRT بالإضافة لتشغيل المحطة التبادلية العملاقة عدلي منصور مما سيقلل مشاكل التداخل بين أكثر من مشغل، لافتا إلى أن هذا التعاقد يضمن  تطبيق نفس الأسلوب الذي تتبعه الشركة في تشغيل الخط الثالث «تنظيم الإجراءات ونظام إدارة المخازن ونظام إدارة الصيانة»، مما سينعكس إيجابيا على تحقيق أعلى إيرادات ممكنة من التذاكر، وكذلك الإيرادات الأخرى من مصادر التمويل غير تقليدية، علاوة على الاعتماد على العمالة المصرية بنسبة 95% مما سيسهل عملية نقل الخبرات إلى الفنيين والمهندسين والعمال في هذا المجال للاستفادة منهم في تشغيل المشروعات التي تنفذها الوزارة من خلال خطتها الطموحة لتطوير قطاع النقل الحضري داخل القاهرة الكبرى والإسكندرية والمحافظات الأخرى وحيث يأتي النقل السككي بالجر الكهربائي على رأسها لأنها وسائل آمنة وصديقة للبيئة. 

وأشار وزير النقل إلى أن مشروع القطار الكهربائي يبلغ طوله 90 كم وعدد 16 محطة، لافتا إلى أنه قد تم الانتهاء من معظم الأعمال الإنشائية بالمشروع ويجري حاليا تنفيذ أعمال التشطيبات وأعمال السكة تمهيدا للبدء في تنفيذ أعمال الإشارات، كما تم الانتهاء من تصنيع 4 قطارات من إجمالي 22 قطارا بالصين، حيث أنه من المخطط بدء أعمال التشغيل التجريبي في أغسطس 2021 ليتم افتتاح المرحلتين الأولى والثانية في احتفالات أكتوبر 2021، مشيرا إلى أن القطار الكهربائي يمثل مثابة شريان تنمية جديد للمجتمعات العمرانية الجديدة «العبور – المستقبل – الشروق – هليوبوليس الجديدة – بدر – المنطقة الصناعية والعاشر من رمضان – العاصمة الإدارية الجديدة»، لتحقيق الانتقال السريع والأمن بالقاهرة تنفيذا للخطة التوسعية التي تنتهجها الدولة في مشروعات النقل بالجر الكهربائي والذي يتم تنفيذه في مصر للمرة الأولى.

جدير بالذكر أن المشروع يبدأ من محطة عدلي منصور ثم يمتد موازيا لطريق «القاهرة – الإسماعيلية» الصحراوي إلى مدينة بدر، ثم يتفرع شمالا بعدها حتى مدينة العاشر من رمضان وجنوبا إلى العاصمة الإدارية الجديدة ليمتد إلى المدينة الرياضية العالمية ويتم تنفيذه على ثلاث مراحل الأولى من محطة عدلي منصور وحتى محطة العاصمة «1» بعدد 11 محطة سطحية، والثانية من بعد محطة العاصمة «1» حتى محطة العاصمة «2» «مدينة الفنون والثقافة» بـ1 محطة سطحية «محطة الفنون والثقافة» والثالثة جنوبا بـ4 محطات «3 علوية + 1 سطحية» «محطات العاصمة الإدارية 3 - القيادة الإستراتيجية - المدينة الرياضية – المحطة المركزية للتبادل مع القطار السريع» وقد بلغت نسبة تنفيذ الأعمال الإنشائية للمرحلتين الأولى والثانية للمشروع نحو 79%. 

ومن جانبه أعرب السفير الفرنسي عن سعادته بتوقيع هذا العقد، مشيرا إلى أنه استمرارا للتعاون والعلاقات القوية بين فرنسا ومصر في مختلف المجالات وخاصة قطاع النقل، كما أشار إلى أن الشركة الفرنسية ستبذل قصار جهدها لتقديم مستويات خدمة عالمية في إدارة وتشغيل وصيانة مشروعي القطار الكهربائي LRT الذي تم توقيعه اليوم بالإضافة إلى تشغيل وإدارة الخط الثالث للمترو الذي تم توقيعه سابقا.

كما أعربت رئيس المجلس التنفيذي لشركة RATP DEV  الفرنسية عن سعادتها بتجديد أواصر التعاون بين وزارة النقل المصرية والشركة الفرنسية لإدارة أحد أكبر المشروعات الهامة في قطاع الجر الكهربي بمصر، مشيرة إلى أنه سيتم تقديم أعلى مستويات الخدمة بما يوازي نظيرتها المقدمة في فرنسا.

جدير بالذكر أن الشركة الفرنسية ستقوم بإنشاء وإدارة مركز للسيطرة والتحكم في محطة عدلي منصور للسيطرة على الخط الثالث والقطار الكهربائي LRT  كما ستقوم الشركة الفرنسية بتدريب العمالة والموظفين المصريين سواء بفرنسا أو بمصر على إدارة وصيانة وتشغيل وسائل النقل المتعاقد عليها «الخط الثالث – القطار الكهربائي LRT» وأن تنفيذ هذا التعاقد حاليا كان ضروريا أثناء فترة التنفيذ وتشطيب المحطات لتواجد الشركة وتلبية أي مطالب لها أثناء التنفيذ ومعايشة الأعمال لتكون جاهزة للتشغيل فور انتهاء أعمال الإنشاء.{
{
{
{
{
{

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق