الوحدة الاخباري : أستاذ عقيدة عن منام «رأيت الله» لمحمود الشحات: فتنة تستوجب توبة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أثار الشيخ محمود الشحات أنور، قارئ القرآن الكريم في مصر والعالم العربي والاسلامي، كثير من الجدل، بعد تصريحاته بشأن رؤيته منام «صعوده للسماوات السبع وحضور رسول من رب العالمين ليحضر إلى الملكوت الأعلى، لرؤية رب العالمين»، حيث أحالت نقابة القراء ومحفظي القرآن الكريم، الشحات، إلى لجنة القيم في النقابة، واستدعته للتحقيق معه فيما صرح به من رؤيته للذات الإلهية، بحضور لجنة من أساتذة العقيدة بجامعة الأزهر الشريف.

الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة في الأزهر الشريف، أجابت على سؤال لـ«الوطن»، مفاده «هل تقبل العقيدة الإسلامية ما قاله الشيخ محمود الشحات أنور؟»، قائلة إنّ الشحات يحتاج للتوبة والاستغفار عما أفصح به من أقوال تعد مخالفة للعقيدة الإسلامية، فتلك المنزلة التي يتحدث عنها في منامه، خصّ الله بها رسوله الكريم محمد بن عبدالله، حتى جبريل عليه السلام وهو رسول الله الأعظم للأنبياء، لم يحظ بتلك المنزلة، فقال للنبي الكريم وهو في الملكوت الأعظم «لو اقتربت لاحترقت».

تصريحات الشحات مخالفة للعقيدة 

وأضافت أستاذ العقيدة والفلسفة في الأزهر الشريف، أنّ ما قاله الشحات مخالف للعقيدة الإسلامية، وحتى لو صدق ما قاله جدلا، فكان جديرا به ألا يبوح به أبدا، فببوحه هذا سيصدر فتنة لنفسه وللمسلمين، نستعيذ بالله منها، فهذا البوح فيه فتنة له ولمن حوله، فتلك درجة النبي، خصّ الله بها النبي محمد وحده عن باقي الخلق جميعا، فهذا الرجل أوقع نفسه في فتنة، ويستوجب التوبة.

رأيت الله

وكان الشيخ محمود الشحات أنور، كشف في تصريحات إعلامية عن أغرب رؤية شاهدها في المنام، مدّعيا أنّه صعد حتى السماء السابعة: «رأيت النجوم من تحت قدمي، حان الآن لنصعد إلى الله، رويت هذه الرؤية على الكثير وأجمعوا أنّني في مكانة جيدة وأنّ الله يحبني، ومؤخرا فسّرها لي صديق أثق في تعبيره للرؤى، أنّ الله يحبك ويسمعك واستمر فى طريقك وصوتك مسموع فوق».

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق