الوحدة الاخباري : شقيقة شاب حبسته والدته في سجن: ولع في البيت وبيروح يقعد في المقابر

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت سمر رشاد، شقيقة الشاب محمد رشاد الذي صممت والدته له سجنا في المنصورة لظروف مرضية، إن الأسرة بحثت عن مستشفيات تقبل حالة الشاب للعلاج طيلة 16 عاما دون حل، حيث كان الشاب يفتح الغاز ويحرق الشقة، وضرب والدته أيضا: «هو مريض نفسي وعنده انفصام في الشخصية وبيأذي نفسه، وولع في البيت وبيروح يقعد في المقابر».

وأضافت «رشاد»، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج «مساء DMC» والذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري والمذاع على فضائية «DMC»، أن والدته عانت كثيرا معه حتى قامت بحبسه في السجن الذي صممته له، وقامت قوات الأمن بالقبض على السيدة عصر أمس: «أمي مظلومة، والسرير اللي كان بينام عليه كسره، ووالدته شافت كتير».

التضامن: مثل تلك الحالات سببها جهل الأهالي بكيفية التعامل

من جانبها، قالت الدكتورة نيفين القباج، وزير التضامن الاجتماعي، إن قضية الأمراض النفسية كانت موجودة ولم يكن أحد أن يسلط عليها الضوء، وتستدعي تدخلا علاجيا عبر عقاقير بسيطة، وفي حال لم تتمكن الأسرة في التعامل الجيد معه يقومون بربطهم كما قامت السيدة في المنصورة، وما قامت به السيدة ناتج عن عدم علم كاف بكيفية التعامل مع مثل تلك الحالات.

هنطور نفسنا لرصد الحالات مبكرا

وأكدت أن الوزارة ستتدخل عبر فحص حالة السيدة اقتصاديا مع تأهيلها: «هدخل أنا وزملائي في الوزارة، وقريبا سنطلق آلية لرصد مثل تلك الحالات لعدم معرفتها عبر الصدفة، وبنتشرف في خدمتهم، وهنطور نفسنا لرصدهم مبكرا»

الدقهلية: سيتم إخطار مستشفى الطب النفسي بطلخا عن الحالة

وفي سياق متصل، قال الدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية، إنه صباحا سيتم إرسال أحد الموظفين بالشؤون القانونية لدى المحافظة لفحص الحالة، كما سيتم إخطار مستشفى الطب النفسي في طلخا للكشف عن الحالة، وفي حال كانت تستدعي الحجز في المستشفى سيتم إنجاز ذلك.

إحنا تحت أمر الأسرة

وأوضح خلال مداخلة بالبرنامج أنه وفي حال لم يستقبله المستشفى في المحافظة سيتم إرساله في مستشفى الأمراض النفسية في العباسية بعد دراسته حالته الصحية: «الأسرة أي حاجة محتاجاها سواء حاجة اجتماعية أو تكافل وكرامة أو مساعدات احنا تحت أمرهم».

معانا لإنقاذ إنسان: سنعمل على علاجه وتأهيله

فيما قال المهندس محمود وحيد، رئيس مجلس إدارة مؤسسة معانا لإنقاذ إنسان، إنه مثل تلك الحالة يجب إخضاعها في أحد المستشفيات النفسية لعلاجه، كما سيتم مناشدة مدير مستشفى العباسية لقبول الحالة، وبعد تمام الشفاء سيتم إعادة تأهيله وتمكينه: «أكيد لا يفقه شيئا عن الدنيا تماما».

وأوضح خلال مداخلة هاتفية بالبرنامج، أن الطفل الذي أبكى السوشيال ميديا قامت المؤسسة بالذهاب إليه لمساعدته، ولكن تبين للفريق البحثي الخاص بالمؤسسة أن الطفل يتسول وله أهل بعكس ما ادعى: «الطفل اسمه عبدالرحمن، بيجي يسيب الشبشب بتاعه والجاكيت في محل بالقرب من المحطة، ويتسول ويستعطف الناس، ولما روحنا ملقنهوش ودي رواية الأمن في المحطة والمحلات بجوار المحطة، وهو معروف جدا هناك».

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق