الوحدة الاخباري : مصرع فتاة سقطت عليها مخلفات بناء من الطابق الـ11 بالقليوبية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لقيت فتاة مصرعها، اليوم الخميس، نتيجة سقوط بواقي مواد تكسير وبناء من الطابق الـ11، أثناء خروجها من منزلها المجاور للعقار، الذي كانت تجري فيه أعمال بناء، مما أدى إلى إصابتها بنزيف في المخ وكسر بقاع الجمجمة.

جرى نقل الفتاة إلى مستشفى بنها الجامعي، إلا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة أثناء محاولة إنقاذها، وصرحت النيابة العامة بمركز بنها بدفن الجثة، وطلب تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة وملابساتها.

وتلقى اللواء فخر الدين العربي، مدير أمن القليوبية، إخطاراً من الرائد أحمد عبد المنعم، رئيس مباحث مركز شرطة بنها، من مستشفى بنها الجامعي بوصول الطالبة «روان محمد عامر»، 18 سنة، جثة هامدة، إثر إصابتها بنزيف في المخ وكسر بقاع الجمجمة، أودى بحياتها.

جرى إخطار اللواء حاتم حداد، مدير مباحث القليوبية، والعقيد عمرو الجزار، مفتش مباحث بنها، وتبين أن الطالبة وقع على رأسها مواد تكسير وبناء، كان يحملها «ونش» مثبت في الطابق الـ11 بأحد الأبراج المجاورة للمنزل محل إقامتها، بمنطقة الفلل في مدينة بنها، وأثناء خروجها من مسكنها الموازي للعقار، سقطت عليها مواد البناء التي أودت بحياتها.

وتحرر عن ذلك المحضر رقم 475 لسنة 2021 إداري مركز بنها، للعرض على النيابة العامة التي بدأت بمباشرة التحقيق واستكمال الإجراءات القانونية.

واتهم «محمد عامر»، والد المجني عليها، أمام جهات التحقيق، صاحب العقار بالتسبب في وفاة ابنته، حيث كان يقوم بالبناء ليلاً بالمخالفة، مشيراً إلى أنه أثناء خروج ابنته من مسكنها، سقطت عليها مواد البناء، على الرغم من تحذير أحد العمال لصاحب العقار بأن «الونش» غير مضبوط.

وأشار إلى أنه رزق بابنته روان بعد زواج 8 سنوات، معتبراً أن الإهمال وتقاعس المسئولين هو ما تسبب في وفاتها، وطالب بحق ابنته، التي حرم منه، لافتاً إلى أن صاحب العقار المخالف قام بإلقاء ابنته أمام المستشفى، وتركها جثة هامدة.

 

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق