الوحدة الاخباري : مفتي الجمهورية: عدد الرسل غير معروف.. ويجب عدم القنوط من رحمة الله

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إن سيدنا آدم عندما نزل إلى الأرض جسد كل معاني الإنسانية، وطالب البشر بطاعة الله سبحانه وتعالى، وبين الله من خلال النبي آدم، أن المعصية تتطلب الرجوع إلى الله لأن المعصية ليست نهاية المطاف، وحديث القرآن الكريم والرسائل السماوية يطلب من الإنسان عدم القنوط من رحمة الله رغم أي شئ ورغم كل الذنوب، والنبي آدم في لحظة نزوله كان يحمل معنى أن قلبه معلق بالله وكان لديه رسالة إلهية وهي إرسال الخالق رسلا للبشر من أجل التعريف بالله سبحانه وتعالى وسيدنا آدم هو أحد الأنبياء.

علام: عدد الرسل غير معروف أما أولو العزم فهم 5 فقط

وأضاف مفتي الجمهورية خلال استضافته في برنامج نظرة المذاع على فضائية صدى البلد، ويقدمه الإعلامي حمدي رزق، أن هناك فرقا بين الأنبياء والرسل والمشترك بينهم أنهم جميعا يوحى إليهم من الله، ولكن الرسول لديه رسالة جديدة مكلفة بإيصالها من الله إلى البشر لكي يعودوا إلى الصواب، أما النبي فهو ليس مأمورا بوحي لديه، ولكنه يتمم على رسالة الأنبياء والرسل الذين سبقوه، ويحاول الأنبياء إعادة البشر إلى الفطرة الطيبة لأن كل مولود يلد على الفطرة بحسب الحديث النبوي للنبي محمد.

وأشار المفتي، إلى أن عدد الرسل والأنبياء غير معروف على وجه التحديد، وقال القرآن ذلك للنبي محمد «رسل قصصنها عليك ورسل لم نقصصها عليك» وهناك رسل ذكرت في القرآن وكان عددهم 25 رسولا وهناك الآلاف من الرسل، ولم يحصل إحصاء لهم ومن ضمن الـ 25 نبيا هناك 5 أنبياء هم أولوا العزم، وهم النبي نوح والنبي إبراهيم والنبي موسي والنبي عيسى والنبي محمد عليهم أفضل الصلاة والسلام، والرسل مشاعل نور للبشرية كلها.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق