الوحدة الاخباري : أستاذ صحة عامة: إعلان وجود لقاح لكورونا ليس حلا نهائيا ولكنه أمل

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الدكتور عبداللطيف المر، أستاذ الصحة العامة، إن الإحصائيات الفعلية لفيروس كورونا المستجد "كوفيد19"، أكثر من الإحصائيات التي يتم قراءتها بواسطة المسحة في جميع دول العالم، وبالتالي فهذا التذبذب في الإحصائيات ليس مؤشرا للذهاب إلى الموجة الثانية، والواقي الوحيد حتى الآن من هذا الوباء هو سلوك المواطنين والاجراءات الاحترازية.

وأضاف "المر"، خلال مداخلة هاتفية على شاشة "Extra news"، أن الـ 3 أشهر الذين نعيشهم الفترة الحالية، هم الأخطر وليس هناك تطعيم إلا بعد خمسة أشهر، وقد تكون زيادة الإصابات في هذه الفترة كبيرة جدًا، والحل الوحيد يكمن في الكمامة والالتزام بكل الإجراءات الاحترازية.

وتابع: "الأمر مطمئن إذا قمنا بالالتزام وخطير جدا إذ لم نلتزم، والإعلان عن لقاح لفيروس كورونا هي خطوة مبشرة ولكن ليست حلا للمشكلة، خصوصا أنه لا يوجد تطعيم إلا في العام القادم، ووجود القاح هو ضوء في نهاية النفق، لكنه ليس حلا نهائيا"، موضحًا أنه لا يجب أن يعول المواطنون على وجود تطعيم وأن الحل الوحيد هو الإجراءات الاحترازية ولا بد من التزام المواطنين بشكل عام.

وأشار أستاذ الصحة العامة، إلى أن الوقاية من فيروس كورونا، مثل الوقاية من أي مرض تنفسي، مناشدًا المواطنين بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وتناول الغذاء المتوازن الذي يحتوي على الفواكة والخضروات وعشرة أكواب من الماء وممارسة الرياضة بشكل يومي، والابتعاد عن التدخين والقلق، والنوم من 7 لـ 8 ساعات في اليوم.

وأكد أن فيروس كورونا بدأ يتضاعف تدريجيا بالإضافة لوعي المواطنين عند تعرضهم لأعراض كورونا بذهاب للمستشفى، مشيدًا بأن مصر لديها أفضل الدكاترة والمتخصصين كل ذلك يوحي لقلة نسبة الوفيات ولكن السبب الوحيد ليس تراجع شدة الفيروس، "مهما بلغت كفاءة النظام الصحي كل ذلك مرهون باستجابة المواطنين للإجراءات الاحترازية ولا داعي للاحتفالات خلال الثلاثة أشهر القادمة".

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق