الوحدة الاخباري : الغذاء العالمي: 1.5 مليون شخص في جنوب مدغشقر يعانون أزمة جوع طارئة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال تومسون فيري، المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي، إن قرابة مليون ونصف المليون شخص في منطقة جنوب مدغشقر يعانون من أزمة جوع طارئة.

وأضاف فيري، في مؤتمر صحفي في جنيف، اليوم الجمعة، أن الجوع يتزايد في المنطقة إذ تؤدي سنوات الجفاف إلى تفاقم معاناة مئات الآلاف من الأشخاص؛ ما يؤدي إلى آثار مدمرة فيقضي على المحاصيل ويعيق وصول السكان إلى الغذاء.

ولفت إلى أن عدد الأشخاص المحتاجين إلى مساعدات غذائية فورية أصبح ثلاثة أضعاف مما كان متوقعا، هؤلاء منتشرون في 10 مناطق ومعظمهم من النساء والأطفال، مشيرا إلى أن الوضع مقلق للغاية وأن الجوع وسوء التغذية الحالي هو نتيجة ثلاث سنوات من تدمير المحاصيل، منوها بأن برنامج الغذاء العالمي يخطط لمساعدة ما يقرب من 891 ألفا من الأشخاص الأكثر ضعفا حتى يونيو من العام القادم 2021.

وعبر عن قلق المنظمة الدولية خاصة وأن مدغشقر لديها عاشر أعلى معدل تقزم في العالم، يعاني ما يقرب من نصف الأطفال دون سن الخامسة من سوء التغذية المزمن، ولفت إلى أن تقييما أجرى الشهر الماضي في إحدى مناطق الجنوب وهي المنطقة الأكثر تضررا "امبواسارى" وأظهر التقييم أن الجوع أجبر ثلاثة أرباع الأطفال على ترك المدرسة حتى يتمكنوا من مساعدة والديهم في البحث عن الطعام.

أكد برنامج الغذاء العالمي أنه يعتزم مواصلة توسيع نطاق عملياته حتى شهر يونيو من العام المقبل نظرا لخطورة حالة الأمن الغذائي في مدغشقر، وأشار المتحدث إلى أن هناك عجزا في تمويل العمليات هناك خلال الأشهر الستة المقبلة يبلغ نحو 37.5 مليون دولار.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق